رسمياً “أوبر” تستحوذ على “كريم”

قالت شركة “أوبر” للنقل التشاركي إنها استحوذت على شركة “كريم” مقابل 3.1 مليار دولار، ما يجعلها أكبر عملية شراء لتطبيق تكنولوجي في المنطقة.

وأضافت أوبر في بيان، الثلاثاء، أن مبلغ الـ 3.1 مليار دولار يتكون من 1.7 مليار دولار في شكل سندات قابلة للتحويل، و1.4 مليار دولار نقدا.

وقال الرئيس التنفيذي لأوبر، دارا خسروشي، في بيان إن الصفقة ستزيد قوة الشركة الأميركية حول العالم، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”.

اقرأ أيضاً:التجربة أساس تأمين العملاء ونجاح الأعمال

وبحسب وكالة “رويترز”، من المتوقع إغلاق الصفقة في الربع الأول من العام المقبل، كما أشارت التقارير إلى أن الرئيس التنفيذي لكريم وأحد مؤسسيها، مدثر شيخة، سيواصل قيادة نشاط الشركة.

وأشارت التقارير إلى أن شركتي كريم وأوبر ستشغلان خدمتيهما إقليميا بشكل منفصل وتحت علامتين مستقلتين، منوهة إلى أن مجموعة جيفريز قدمت المشورة المالية الحصرية لكريم بشأن الصفقة.

يُشار إلى أن “كريم” تعتبر واحدة من الشركات الناشئة الأكثر قيمة في مجال التقنية في الشرق الأوسط، فيما تسعى أوبر، التي تتجه إلى أن تصبح شركة ذات ملكية عامة هذا العام، إلى سبل جديدة للنمو بينما تواجه منافسة شديدة في نشاطها الأساسي لخدمات نقل الركاب.

اقرأ أيضاً:“تشيسترتنس” تستهدف المستثمرين من الشرق الأوسط

وقالت الشركة الأميركية متعددة الجنسيات -في بيان لها- إن الصفقة تنص على دفع 1.4 مليار دولار نقدا لمالكي كريم و1.7 مليار دولار على شكل أوراق مالية قابلة للتحويل.

وبموجب الاتفاقية، ستصبح “كريم” التي تنشط في منطقة الشرق الأوسط، تابعة ومملوكة بالكامل لشركة أوبر، وتعمل شركة مستقلة تحت العلامة التجارية كريم، ويقودها مؤسسو كريم الحاليون.

ووفق بيان أوبر، فإن الصفقة تمثل فرصة للشركتين للتوسع والاستفادة بسرعة من فرصة التنقل غير الكاملة في المنطقة، والاقتصاد الرقمي المتنامي.

وتقدم الشركتان خدمات التوصيل والنقل الذكية، عبر تطبيقات الهاتف النقال، وتتباينان في تقديم خدمات إضافية، مثل توصيل الطعام والسلع إلى جانب الركاب.

اقرأ أيضاً:“تشيسترتنس” تستهدف المستثمرين من الشرق الأوسط

وأوبر، شركة أميركية متعددة الجنسيات تأسست عام 2010، بهدف إيجاد حلول للتنقل من خلال كبسة زر، ونفذت أكثر من عشرة مليارات رحلة، كما تعمل أوبر في أكثر من سبعين دولة.

وتأسست كريم -ومقرها دبي- في 2012 بمنطقة الشرق الأوسط، وتوسعت لتشمل 15 دولة وأكثر من تسعين مدينة، ويستخدمها ثلاثون مليون مشترك، ويعمل لديها مليون سائق، في حين تبلغ قيمتها السوقية ملياري دولار.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael