رجل ياباني كسول يعرض نفسه للإيجار

بعد أن اكتشف أنه لا يفعل شيئاً قرر رجل ياباني كسول يدعى شوغي موريموتو حل هذه الأزمة بطريقةٍ مبتكرة، فعرض نفسه للإيجار.

قرر الرجل البالغ من العمر 37 عاماً، أن يترك للآخرين استثماره كيفما شاؤوا، بعدما تيقن أنه لن يقوم بفعل شيء من نفسه.

لذلك عرض نفسه للإيجار بشرط أن تكون الأعمال الموكلة إليه سهلة.

بداية الفكرة وتنفيذها

رجل ياباني كسول

بدأ شوغي موريموتو، وهو رجل ياباني كسول بعرض خدماته للإيجار في مطلع العام 2018، وكانت تقريباً مجانية، مقابل الطعام والتنقلات والإقامة.

حينذاك، نشر تغريدةً جاء فيها: “أنا أعرض نفسي للإيجار كشخص لا يفعل شيئاً. هل من الصعب عليك الدخول إلى المحل بمفردك، هل تفتقد لاعباً تحبه في فريقك المفضل؟ أستطيع فعل أي شيء شرط أن يكون سهلا”.

وتمكن موريموتو، بعد ذلك من تغيير حياته، ليصبح لها جدوى حقيقية على حد تعبيره.

بعض نماذج الأعمال التي قام بها الرجل الياباني

شوجي موريموتو

شوغي موريموتو رجل متزوج ويحمل شهادة دراساتٍ عليا في الفيزياء، من جامعة أوساكا.

وأوضح أن “أسباب استئجاره كانت متعددة. لكنه اكتشف من خلال هذا العمل، حجم الملل الذي يعيشه كثيرون”.

فبعض الطلبات التي وصلته، كانت من أشخاص يبحثون عن من يسمتع إليهم، أو يتناول الغداء برفقتهم.

كما رافق شخص في طلاقه، وطلب منه أحدهم التقاط الفراشات من الحديقة.

واستمع الرجل الياباني إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين يكافحون من أجل عملهم.

كما استأجره رجل لوصف جريمة قتل ارتكبها . بينما دفع له آخر لأخذه من المستشفى، ليعيد زيارة المكان الذي حاول الانتحار فيه.

وبشكلٍ شخصي لا يحب موريموتو تشجيع الآخرين له، أو محاولات الدعم الخارجية. لكنه يدرك تماماً أن مجرد التواجد والحضور قد يخفف من الألم والشعور بالوحدة.

النتيجة مذهلة

شوجي موريموتو

استطاع الرجل الياباني أن يحصل على كمٍ هائلٍ من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترةٍ قصيرة.

وتحول عمله من مجاني إلى مدفوع، ويتقاضي نحو 10 آلاف ين مضافاً إليها نفقات السفر والإقامة والوجبات.

وقال إنه يرى ثلاثة أو أربعة عملاء يومياً، كما التقى نحو 3000 شخص منذ إعلانه الشهير.

كما نشر كتباً عن خياره المهني وألهم أعمال دراما تلفزيونية وبلغ عدد متابعيه نحو 270 ألف على تويتر.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي