دوبيزل يستثمر مليون دولار في تطبيق Sheddالهاتفي الجديد

أعلن موقع دوبيزل الرائد للإعلانات المبوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن استثمار بلغ مليون دولار أمريكي لإطلاق تطبيق Shedd الحصري على الهواتف الذكية والمتخصص بالموضة والأزياء وقد قام بتطوير هذا التطبيق اثنان من موظفي دوبيزل السابقين، حيث تُشكل هذه الخطوة الاستثمار الأول لدوبيزل في علامة جديدة.

سيوفر تطبيق Shedd الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة، منصة إلكترونية تختص بالسلغ المملوكة مُسبقاً وذات الجودة العالية، إضافة إلى السلع الجديدة من شركات الأزياء الناشئة والمصممين المستقلين، الأمر الذي سيحول تماماً الطريقة التي يقوم بها محبو الأزياء بشراء وبيع الملابس والاكسسوارات في الإمارات ضمن مفهوم جديد. ويتوفر تطبيق Shedd حالياً على متجر “آبل ستور” وستتوفر نسخة الهواتف الذكية التي تعمل وفق نظام أندرويد قريباً جداً.

وسيتيح التطبيق للمستخدمين إدراج سلعهم مجاناً وبكل سهولة وسرعة في السوق الرقمية، ويمكن للمستخدمين تخصيص خيارات البحث بحيث تستعرض السلع الخاصة بأصدقائهم من المواقع الاجتماعية أو سلع البائعين القريبين من مكان تواجدهم، كما تتاح خاصية محادثة المستخدمين الآخرين ضمن التطبيق وترك التعليقات والإعجاب على السلع. ويشجع التطبيق المستخدمين على استخدام الـوسم “الهاشتاق” عند الإعلان عن سلعهم، لمساعدة التطبيق على تصنيف البضائع حسب نوعيتها ودرجة ندرتها، فضلا عن جودة الصور، والوصف.

وقد ولِد تطبيق Shedd داخل دوبيزل حيث احتضنه وقدم له الدعم من خلال فريق تأسيسي بقيادة طارق ذبيان وأليكس هاتلي اللذان شغلا سابقاً منصبي المدير العام للأسواق الناشئة والمدير الإداري في دوبيزل. وفي حديثهما عن الفكرة التي ألهمتهما لابتكار وتصميم هذا التطبيق قالا: “إن الصعود القوي لسوق الأزياء في المنطقة وبخاصة في الإمارات العربية المتحدة التي هي من بين أكثر ثلاث دول نامية متطورة في عالم تجارة التجزئة، أدى إلى دخول العديد من علامات الأزياء العالمية والمحلية للاستفادة من هذا النمو الهائل. إلا أن سوق السلع المستعملة إلى جانب قطاع الهواة أو ريادة الأعمال اليافعة لا يزالان يفتقران إلى الخدمات الملائمة عند المقارنة مع الأسواق العالمية الأخرى.”

“وهذا النمو إلى جانب انتشار التسوق عبر الإنترنت والاستخدام المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي كأساليب رئيسية للبحث عن سلع الأزياء وكل ما يتعلق بالموضة وشرائها، خلق الحاجة لإنشاء منصة موحدة على الإنترنت تتيح نفس تجربة الاستخدام المبسطة لتطبيق “انستغرام”، ما سيتيح للمصممين ولأصحاب المشاريع والهواة منصة لعرض إبداعاتهم. لكن وخلافاً لتطبيق “انستغرام” يتمتع مستخدمي Shedd بالقدرة والإمكانية على إكمال عملية الشراء أو البيع وضمن التطبيق نفسه.”

وقبيل تطوير التطبيق، قام Shedd بعمل استبيان لرصد سلوكيات شراء المرأة للأزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأشارت النتائج إلى وجود فجوة كبيرة في السوق الرقمية للأزياء، مما أدى بداعي الحاجة إلى تصميم وابتكار هذا التطبيق.

كما قال أليكس وطارق: “جميعنا يحب التسوق وشراء الأشياء التي تسعدنا، ولكننا نكره عقدة الذنب بعد شراء أمور لا نحتاجها. وأشارت نتائج الاستبيان الذي قمنا بإجرائه إلى أن ما يصل إلى 60٪ من العناصر الموجودة في خزانة المرأة العادية لم يتم ارتداؤها، أو تم ارتداؤها مرة واحدة أو مرتين، ومن هذا المنطلق رأينا فرصة تشكيل منتج بسيط يُسخر التكنولوجيا الحديثة، إلى جانب الخدمة الاستثنائية، للمساعدة في حل معضلة البحث عن شيء مناسب لارتدائه.”

“ونتيجة لذلك، أبصر تطبيق Shedd النور ليشكل سوقاً حصرية على الهواتف الذكية ستساعد المستهلك العادي والمصممين الموهوبين والشركات الصغيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة على طرح واكتشاف، وبيع وشراء، الأزياء والاكسسوارات الفريدة من نوعها، والأصلية، والتقليدية، أو حتى الغريبة منها. وفي نهاية المطاف توفير منصة يمكن للجميع من خلالها التسوق بشكل آمن والانضمام إلى مجتمع جديد ومتنامي من عشاق الأزياء.”

وتعليقا على الاستثمار بمبلغ مليون دولار في التطبيق الجديد، قال المدير العام لـ دوبيزل، باري جَدج: “سيغير Shedd جذرياً الطريقة التي يتفاعل بها المستهلكون في دولة الإمارات لشراء وبيع سلع الأزياء، تماماً مثلما نجح موقع دوبيزل في تحويل الطريقة التي يتاجر بها الأفراد بالسلع المستعملة والجديدة -من سياراتهم إلى بيوتهم- عندما بدأ قبل عشر سنوات.”

وأضاف: “حدد أليكس وطارق فجوة كبيرة في سوق الموضة على الإنترنت في دولة الإمارات، وقاما بالرد عليها عبر إنشاء منصة أزياء جذابة واجتماعية، ونتوقع أنها ستثير حماسة جميع محبي الأزياء في الإمارات، وبالتالي فإنه سبب وجيه جداً لاستثمارنا لمبلغ كبير كهذا، وهو يعد أول استثمار لنا خلال سنواتنا العشر.”

“كما أن تشجيع الابتكار بلا حدود هو جزء لا يتجزأ من ثقافة دوبيزل الفريدة، ونحن ملتزمون بالاستثمار في تنمية وتنشئة المواهب المحلية، وتوفير الفرص لهم، وتسهيل الأفكار الإبداعية لتصبح مشاريع على أرض الواقع. فقد بدأ دوبيزل مع فكرة ولدت في رأس مؤسسيها مع جهاز كمبيوتر محمول في غرفة صغيرة، وهو ما يعد أكبر دليل على أن الأفكار المبتكرة لسد فجوة في السوق يمكن أن تنمو إلى شركات ضخمة وعلامات مرموقة، ونؤمن أن لدى Shedd القدرة على تتبع مسار مماثل من النمو.”

وتجدر الإشارة إلى أن التطبيق الجديد يستخدم خدمة باي بال لإتاحة شراء آمن وسهل للسلع التي تباع عبر Shedd، إضافة إلى تغطية العملاء ببرنامج حماية المشترين الذي يقدم لهم ضمان استرداد كامل المبلغ مع كلفة الشحن في حال لم تصل السلعة التي قاموا بشرائها أو لم تتطابق خصائصها مع وصف البائع. إلى جانب ذلك يُسهل Shedd التجارة وجها لوجه، حيث يتيح للتجار الذين لا يريدون تلقي الدفوعات عبر الإنترنت خيار طرح السلع ومن ثم ملاقاة المشتري شخصياً لإتمام الصفقة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani