دوبيزل الآن علامة عالمية

خلال السنوات الماضية نجح موقع دوبيزل في بناء واحدة من أنجح العلامات التجارية في عالم الإنترنت على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مثلها مثل كثير من مواقع الإنترنت المتخصصة في الإعلانات المبوبة ضمن مجموعة شركات ناسبيرز، حيث كانت مواقع رائدة في بلدانها ومناطق انتشارها ثم أصبحت الآن تعمل تحت اسم موحد وهو: أوليكس OLX. ابتداءً من تاريخ 28/6/2015 تم إضافة جملة “دوبيزل إحدى شركات أوليكس” أسفل شعار دوبيزل على صفحات الموقع.

وقال عبد الله طوقان مدير أول العلاقات العامة في دوبيزل: “المقصود بـ “دوبيزل إحدى شركات أوليكس OLX” أننا نتشارك بالرؤية والأهداف مع باقي أفراد مجموعة شركات أوليكس حول العالم بالاستفادة من الموارد والخبرات المتوافرة إضافة إلى أفضل الطرق والأساليب التي من شأنها تمكيننا من تقديم أفضل تجربة للمستخدم مع الحفاظ على الطابع والشخصية المحلية لعلامتنا. بذلك نحن نضع بين أيدي مستخدمينا خبرات عالمية في قالب محلي وإقليمي، وهذا بدوره سيعود بالفائدة في نهاية الأمر على المُستخدم”.

لماذا هذا التغيير؟ الهدف الرئيسي هو الارتباط بعلامة تجارية رائدة في عالم الإعلانات المبوبة على مستوى العالم. تحظى أوليكس OLX بشعبية واسعة جداً حيث يستخدمها الملايين كمنصة لبيع وشراء ملايين السلع والأغراض حول العالم في دول كبرى مثل الهند والبرازيل والبرتغال وغيرها، والآن ومن خلال دوبيزل، ستكون الفرصة مفتوحة أمام كافة سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاستفادة من خدماتها.

وأضاف طوقان، “لقد أصبحنا الآن قادرين على التشارك بالمعلومات والخبرات بشكل أسرع مع مواقع الإنترنت المتخصصة في الإعلانات المبوبة ضمن شبكة أوليكس OLX العالمية. ونحن نؤمن بأن العمل الجماعي معاً يتيح لنا الفرصة لإنجاز وتحقيق أهدافنا في وقت أسرع مقارنة بالعمل ضمن مجموعات متفرقة”.

هذه الخطوة تعكس النجاح الكبير الذي حققه موقع دوبيزل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدى عقد من الزمن، ارتقى به إلى مرحلة جعلته يدخل العالمية كفرد من أفراد عائلة أوليكس OLX. ولن يتوقف الأمر هنا، ومن شأنها تعزيز جهود دوبيزل في إيجاد اقتصاد يقوم على تبادل السلع المستعملة بين أفراد المجتمع وجهاً لوجه ودون الحاجة إلى وسيط، وهو هدف مشترك بين دوبيزل وأوليكس، بل لا زال لدينا الكثير لتحقيقه.

أضاف طوقان، “الخطة التي وضعناها للفترة القادمة، هي تحسين تجربة المستخدم مع الموقع وتحديث الموقع بأفضل التقنيات، وذلك لإتاحة الفرصة لبيع وشراء أي شئ بأسهل وأسرع الطرق”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna