دراسة: 2 مليون شخص يموتون بسبب أمراض متعلقة بالعمل

أكدت دراسة مشتركة بين منظمتي الصحة العالمية والعمل الدولية أن نحو 2 مليون شخص يموتون حول العالم بسبب أمراض متعلقة بالعمل.

بينما توفي عام 2016 نحو 1.9 مليون شخص بسبب أمراض وإصابات العمل.

لذلك، ينصحك الخبراء بخلق توازن بين حياتك العادية والمهنية. ويؤكدون أن أي خلل فيه يؤدي إلى تضرر الملايين من الضغوط والأمراض.

وبحسب الدراسة، فإن غالبية الوفيات المرتبطة بالعمل كانت بسبب أمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية.

81% من الوفيات بسبب أمراض العمل غير المعدية

يموتون بسبب أمراض العمل

تكشف أرقام الدراسة الحديثة، أن الأمراض غير المعدية تشكل 81% من هذه الوفيات.

بينما يقتل مرض الانسداد الرئوي المزمن نحو 450.000 حالة والسكتة الدماغية حوالي 400.000 حالة.

وتأتي أمراض القلب في المركز الثالث بـ 350.000 حالة، في ما تسببت الإصابات المهنية في 19% من الوفيات، بمعدل 360.000 حالة.

وأكد التقرير أن الخطر الرئيسي هو التعرض لساعات عملٍ طويلة التي كانت سبباً في وفاة نحو 750 ألف حالة.

بينما كان التعرض لتلوث الهواء في مكان العمل، سبباً لوفاة 450 ألف شخص.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إنه “أمر مروع أن نرى الكثير من الناس يُقتلون حرفياً على يد وظائفهم“.

توقعات بارتفاع الخسائر الفعلية!

دراسة: 2 مليون شخص يموتون بسبب أمراض متعلقة بالعمل

تبقى هذه الأرقام تقريبية غير نهائية لوفيات أمراض العمل. إذ أن جنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادئ تشهدان عدداً كبيراً وغير متناسب من الوفيات المرتبطة بالعمل.

وترتفع هذه النسبة بين الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 54 عاماً.

صدر هذا التقرير قبيل المؤتمر العالمي الـ22 للسلامة والصحة الذي ينعقد فى الفترة من 20 إلى 23 أيلول/سبتمبر الجاري.

ويشير إلى أن العبء الإجمالي إلى أن هذا النوع من الأمراض قد يكون أكبر بكثير. ومن المرجح أن تضيف آثار كورونا مزيداً من الضحايا في التقديرات المستقبلية.

من جانبها، قالت مديرة قسم البيئة وتغير المناخ والصحة في منظمة الصحة العالمية ماريا نيرا، إن “ضمان الصحة والسلامة بين العمال هو مسؤولية مشتركة لقطاع الصحة والعمل”.

وأشارت إلى “دور منظمتي الصحة والعمل للحد من هذه الأرقام وضمان القضاء على هذا العبء الكبير من المرض. وذلك بروح أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher