“دبي اللانقدية”.. خطوة نحو الاستغناء عن العملات في عمليات الدفع

خلال الشهور الأولى من جائحة كورونا، نصح الأطباء أن تكون عمليات الدفع إلكترونية، بدلاً من استخدام النقود التي يمكنها حمل الفيروس لأيام متواصلة ما يساهم في سرعة انتشار العدوى.

ومنذ ذلك الحين، بدأت العديد من الدول ومن بينها الإمارات العربية المتحدة في العمل على تحويل التعاملات المالية إلى إلكترونية.

دبي اللانقدية تسعى للتحوّل الذكي في المدفوعات

عمليات الدفع

في هذا السياق، أعلنت حكومة دبي، مؤخراً، تشكيل فريق “دبي اللانقدية” بهدف وضع خطة عمل لتحويل عمليات الدفع في دبي إلى طرق دفع غير نقدية، بشكلٍ آمن وسهل، وبما يغطي كافة قطاعات المدينة.

يضم هذا الفريق دوائر وهيئات ولجان مختلفة على النحو التالي: (دائرة المالية، دائرة دبي الذكية، اللجنة العليا للتشريعات، اقتصادية دبي، شرطة دبي، غرفة دبي، مركز دبي للأمن الاقتصادي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي).

عقد الفريق أول اجتماعاته، وأصدر تقرير: “إطار عمل الدفع غير النقدي” لمدينة دبي والذي أعدته دائرة دبي الذكية والدائرة المالية في دبي.

يسعى التقرير إلى تعزيز الاعتماد على طرق الدفع الذكية لتكون بديلة عن استخدام العملات النقدية التقليدية، وذلك في إطار دعم التحوّل الرقمي الكامل للإمارة، وبما يتوافق مع توجيهات القيادة الرشيدة وتطلعات مئوية دولة الإمارات 2071.

آل صالح: الدفع غير النقدي يسهم في تطوير النشاط الاقتصادي في دبي

“دبي اللانقدية”.. خطوة نحو الاستغناء عن العملات في عمليات الدفع

من جانبه، قال المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، معالي عبدالرحمن صالح آل صالح، إنه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تهتم حكومة دبي على تحقيق السعادة والرفاهية لجميع السكان من المواطنين والزوّار.

وأضاف أن وضع إطار عمل الدفع غير النقدي وتفعيله يسهم في تطوير مختلف نواحي النشاط الاقتصادي في دبي، وتحفيز الإنفاق المدروس، ورفد الإيرادات وإحداث التوفير في التكاليف، سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى القطاع الخاص، علاوة على تمكين الأفراد من تحقيق وفورات مالية في العديد من جوانب الحياة.

كما أكد سعادة سامي القمزي، المدير العام لاقتصادية دبي أن حكومة الإمارة تهتم بتنفيذ توجيهات من القيادة الرشيدة، بشأن تسريع وتيرة نمو الاقتصاد غير النقدي، وتحسين الشمول المالي لتعزيز المدفوعات الرقمية في الإمارة.

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher