خبراء عالميُّون وإقليميُّون يجتمعون في أبوظبي لإدارة مشاورات مهمة في مجال الرعاية التأهيلية لمرضى المخ والأعصاب
الدكتور زافونتي

تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة عدداً من كبار الخبراء العالميين لبحث تطور إعادة تأهيل مرضى الأعصاب في منطقة الخليج، وذلك أثناء مؤتمر أبوظبي لتأهيل مرضى المخ والأعصاب الذي يُعقد خلال المدة من الخامس وحتى السابع من مارس 2015.

هذا الحدث يرعاه عددٌ من كبار مقدمي خدمة إعادة التأهيل والرعاية الطويلة الأجل في الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسهم مراكز بروفيتا إنترناشيونال ميديكال سنترز، ومراكز جامعة كامبريدج الطبية والتأهيلية. ويستهدف المؤتمر الجمع بين مختلف العوامل الرئيسية المؤثرة في الممارسات الحالية والتي تعكس بصورة مباشرة الاحتياجات الإقليمية الحالية في مجال رعاية مرضى المخ والأعصاب. وترتبط الشركتان الراعيتان بوشائج انتساب مع شبكة (سبولدنج ريهابلتيشن نتورك) التأهيلية، وكذلك المستشفي التعليمي لكلية الطب بجامعة هارفارد، إلى جانب عدد من المراكز الرائدة في مجال طب إعادة التأهيل والرعاية الطويلة الأجل والرعاية المنزلية. كذلك فإن منهاج العمل المتكامل بين الشركتين يتيح للمريض تلقي الرعاية في أفضل بيئة ممكنة ووفقاً لاحتياجاته الخاصة، والتأكد في الوقت نفسه من توفر أرقى مستوى من انتظام الخدمة وجودتها في كل مراحل التحول بين مستويات الرعاية، كما أن الشراكة مع شبكة سبولدنج تضمن توفر التميز السريري (الإكلينيكي) عند كل مستوى من الرعاية.

وسيشارك الدكتور صباحات واسطي، المدير الطبي لإعادة التأهيل في مراكز إعادة التأهيل بجامعة كامبريدج والطبيب الاستشاري لمراكز بروفيتا إنترناشيونال لإعادة التأهيل، في رئاسة ذلك المؤتمر السنوي، كما سينضم إليه العلامة الدولي الدكتور روس زافونتي، كبير نواب الرئيس لأبحاث الشؤون الطبية والتعليمية في شبكة سبولدنج ريهابلتيشن ورئيس قسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل في هارفارد ميدكال سكول.

وستدور محاضرة الدكتور زافونتي، التي طال انتظارها، حول “تقديم المشورة بشأن تطوير الخدمة عن بعد، والتجارب الإكلينكية لعلاج جلطات المخ: دروس مستفادة من الحالات الحرجة إلى الحالات المتأخرة”. والدكتور زافونتي هو أستاذ في مؤسسة إيرل بي آند إيدا إس تشارلتون، كما أنه رئيس مجلس إدارة قسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل في كلية الطب بجامعة هارفارد. ويعمل رئيساً لقسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل في مستشفى ماساشوستس العام، ومستشفى بريجهام ومستشفى ويمن للسيدات. ويعد كتابه المنشور واحداً من الركائز الأساسية التي يُعتد بها في مجال رعاية إصابات المخ، ومؤخراً قام المعهد القومي للصحة، ووزارة الدفاع الأمريكية والمركز القومي لأبحاث الإعاقة وإعادة التأهيل بتمويل أعماله البحثية القيِّمة. كما نشر الدكتور زافونتي الكثير من الأبحاث حول جلطات المخ والسكتات الدماغية والتشنجات العصبية وغيرها من الاختلالات العصبية، كما كتب أكثر من 300 عمل قيِّم تتنوع ما بين مراجعة طبية ومقالة ورأي وفصول في كتب.

ومن المقرر أن يفتتح صاحب السمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أعمال المؤتمر وذلك في تمام الساعة 11 صباح يوم الجمعة الموافق 6 مارس.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna