حادثة غريبة تهز غوغل… ماذا حلّ بدراجات الموظفين؟

مصدر الصورة: عالمي

تعاني شركة غوغل منذ أسبوع من مشكلة كبيرة بدأ تظهر، تتمثل يفقدان بين 100 و 250 من دراجات موظفيها الملونة من داخل حرمها في ماونتن فيو حيث يقع مقرها الرئيسي، وفقاً لما ذكره تقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال.

إقرأ أيضاً:نصائح مالية في حال فقدت وظيفتك في الإمارات!

وأشار التقرير إلى أن من المرجح أن يكون سبب الإختفاء ميل السكان المحليين إلى ركوب الدراجات المجانية التي توفرها الشركة للموظفين للإلتفاف حول مقرها العملاق في كاليفورنيا وتركها بعيداً عن المقر مما يمنع الموظفين من استخدامها بحرية.

إقرأ أيضاً:الأميركيون يعتبرون مهنة التمريض محط ثقة …وأنتم بأية وظيفة تثقون؟

إجراءات للحد من الإختفاء

وقد بدأت الشركة باتخاذ إجراءات للحد من ظاهرة اختفاء الدراجات، فوظّفت فريقاً مؤلفاً من 30 شخصاً إضافةً إلى استقدام خمسة عربات وظيفتها الوحيدة استرداد الدراجات التي تعرف باسم غبيكيس Gbikes  .

إقرأ أيضاً:ما هو حجم أسطول الناقلات الجوية الإماراتية؟

وفي سياق متصل، تختبر غوغل أجهزة ضم نظام تحديد المواقع (GPS) في بعض دراجاتها بالإضافة إلى تطوير أقفال يمكن لموظفي الشركة حصراً فتحها باستخدام هواتفهم الذكية.

إقرأ أيضاً:من هم الإماراتيون الذين صنفوا من بين الأغنى في العالم؟

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تؤمن لموظفيها حوالى 1100 دراجة مع إطارات صفراء وسلال حمراء وعجلات خضراء وزرقاء للترفيه فضلاً عن مساحات خضراء ومكان للترفيه داخل العمل.

إقرأ أيضاً:هل التعلم على الانترنت سيحل مكان التعلم التقليدي؟

برنامج غوغل للدراجات

وكانت قد أطلقت غوغل برنامجها للدراجات لأول مرة فى عام 2007، بالإضافة إلى منحة بقيمة 5 ملايين دولار لتطوير المزيد من المدن الصديقة للدراجات، وعملت بشكل وثيق مع “ماونتن فيو” لجعل شوارعها المحلية مثل مدينة كوبنهاغن.

إقرأ أيضاً:عملات رقمية جديدة…إحذروها

آلاف الوحدات السكنية الجديدة

هذا وكان قد وافق المشرعون المحليون على خطة الشركة العملاقة “غوغل” لبناء نحو 10 آلاف وحدة سكنية جديدة بالقرب من مقرها في “ماونتن فيو” بولاية كاليفورنيا.

ويمثل هذا القرار انتصاراً لموظفي وادى السيلكون الذين انتقدوا غوغل وشركات التكنولوجيا الأخرى على رفع أسعار المنازل بجانب أماكن عملهم.

إقرأ أيضاً:5 حيل يمكنك إتباعها لو شعرت بالحيرة أثناء المقابلة الشخصية

وأشار نائب عمدة ماونتن فيو ليني سيجال، وفقاً لما ذكرته صحيفة “سيليكون فالى بيزنس جورنال”، إن هذه الخطة تعمل على حل واحدة من الأزمات الشهيرة التي يعاني منها موظفي وادي السيلكون.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani