جيف بيزوس يربح دعوى على شقيق صديقته بـ1.7 مليون دولار

حصل الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، على حكمٍ قضائي يمكّنه من الحصول على أكثر من 1.7 مليون دولار من شقيق صديقته مايكل سانشيز.

المبلغ تمم تحديده لتغطية الرسوم القانونية التي تكبدها، نتيجةً لدعوى التشهير التي أقامها سانشيز في وقتٍ سابق ضد بيزوس.

جيف بيزوس يجبر شقيق صديقته على دفع 1.7 مليون دولار

جيف بيزوس

قدم بيزوس برفقة المسؤول عن أمنه الشخصي جافين دي بيكر الأسبوع الماضي طلباً إلى محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا.

وذلك لإجبار سانشيز بدفع تعويض قيمته 1.7 مليون دولار، هي أتعاب المحاماة.

بالإضافة إلى نحو 36 ألف دولار تكاليف أخرى تكبدوها أثناء الدفاع، في دعوى التشهير الأخيرة.

من جهته، قال محامي سانشيز توم وارين إن “طلب الرسوم الذي قدمه بيزوس يعتبر جشعاً للغاية، وبشع على عدة مستويات”.

ويعتبر هذا الطلب الأخير، هو أحدث تطورات الأزمة المستمرة بين بيزوس وشقيق صديقته، التي بدأت أحداثها قبل عامين.

أحداث القصة بدأت عام 2019

جيف بيزوس يربح دعوى على شقيق صديقته بـ1.7 مليون دولار

في يناير من عام 2019، وبعد ساعاتٍ من إعلان بيزوس طلاقه من زوجته السابقة ماكنزي، نشرت إحدى الصحف تقريراً كشفت فيه أنه كان على علاقةٍ مع لورين سانشيز.

وسانشيز هي قائدة طائرات مروحية ومذيعة تلفزيون سابقة.

في ذلك الوقت، اتهم بيزوس سانشيز بتسريب هذه المعلومات الخاصة إلى تلك الصحيفة، وهو ما نفاه شقيق صديقته لاحقاً.

كما أقام سانشيز دعوى تشهير ضد بيزوس، واتهمه بأنه سرّب صوراً عارية للصحافة.

وقال في دعواه إن “مؤسس أمازون هو من زوّر تلك الصور وسلمها إلى الصحافيين”.

وأكد أن تلك الصور لم تكن في حوزته في الأساس.

جيف بيزوس يربح دعوى على شقيق صديقته بـ1.7 مليون دولار

وسرعان ما قدم بيزوس طلباً لرفض الدعوى، بموجب قانون كاليفورنيا لمكافحة الدعاوى القضائية التافهة.

وفي نوفمبر الماضي، حكم القاضي لصالح بيزوس، واصفاً الأدلة بأنها “شائعات غير مقبولة”، ورفض الدعوى.

هكذا بات من حق بيزوس استرداد أتعاب المحاماة كجزء من هذا القانون.

ويملك مؤسس أمازون نحو 11% من أمازون عملاق التجارة الإلكترونية.

كما أنه ثاني أغنى شخص في العالم حتى الآن، بثروة ضخمة تصل إلى أكثر من 192 مليار دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher