“جيف بيزوس ” أغنى رجل في العالم يعاني من صعوبة في صرف أمواله

جيف بيزوس، أو مؤسس  شركة “أمازون”،  المنصة السحابية الشاملة والمعتمدة على مستوى العالم منذ 11 عاماً، ويوفر أكثر من 90 خدمة متكاملة للحوسبة والتخزين السحابي. أصبح اليوم من مليارديرات العالم الأغنى، وأطاح ببيل جيتس، مؤسس “مايكروسوفت” لبرامج الكومبيوترات، في لائحة الأثرياء الأغنى، حول العالم .

اقرأ أيضاً:4 خطوات لزيادة متابعيك على صفحتك الخاصة في لينكدإن

و لكنه اعترف مؤخراً ، أن أسهل الأعمال بالنسبة له هو كيف يكسب المال وأصعبها كيف يصرف هذا المال، حسبما أفادت صحيفة “Business Inside”.

اقرأ أيضاً:بعد فضيحة “فيسبوك”… “كامبريدج أناليتيكا” تُعلن إفلاسها

وقال الملياردير جيف بيزوس للوكالة الأميركية مازحا: “أموالي ضخمة جدا ولا يمكنني أنا وعائلتي صرفها ولن أستطيع صرفها إذا طلبت بدل وجبت في أغلى المطاعم وجبتين، فالأمر “ليس سهلا كما يبدو للكثيرين”.

ووفقا للملياردير الأميركي، فإن الطريقة المثلى لصرف جزء كبير من ثروته، هو استخدام الأرباح في إعادة تمويل شركات أخرى “بمبالغ كبيرة”.

وذكرت الصحيفة الأميركية، أن بيزوس يحول كل عام مبلغ مليار دولار لشركة “Blue Origin” التي تعمل في تصميم المركبات الفضائية.

وصرح الملياردير الأميركي بهذا الخصوص قائلا: “أنا محظوظ جدا وأشعر بأن لدي رسالة سامية ومحددة بالتعامل مع شركة “Blue Origin” ورسالتي كما أعتقد في غاية الأهمية للحضارة الإنسانية”.

اقرأ ايضاً:انخفاض عدد السعوديين الباحثين عن العمل… لكن فجوة أخرى لا تزال موجودة

وأضاف الملياردير أنه صرف جزءا من أمواله في إجازة أمضاها مع زوجته وأطفاله الأربعة في النرويج، وأنه صرف هذا العام 12 مليون دولار لترميم عقاراته في واشنطن.

وتبلغ ثروة جيف بيزوس 131 مليار دولار، من ضمن المليارات يستثمر بيزوس 125 مليار دولار في أسهم شركة أمازون.

وقد زادت ثروته بشكل خاص خلال العام الماضي على خلفية ارتفاع أسعار الأسهم في الولايات المتحدة بشكل عام وأسهم شركته بشكل خاص، وفي كانون الثاني 2018 ذكرت وكالة بلومبرغ  بأن بيزوس أغنى رجل في التاريخ.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael