جمعية المودة تزود 550 سيدة بأدوات ومهارات الحوار الإيجابي مع أزواجهن

زودت جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بمحافظة جدة أكثر من 550 سيدة بالخمرة خلال مشاركتهن في أمسية بعنوان “الحوار الزوجي” والتي نظمتها الجمعية بملتقى غير النسائي بالخمرة ضمن تعاونها مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

وتناولت الأمسية التي قدمتها الأستاذة سميرة حماد الفارسي مخاطر غياب الحوار الايجابي عن الحياة بين الزوجين، حيث أبرزت الثقافة الحوارية ومفهوم الحوار الزوجي وأسباب غياب الحوار الأسري وأهمية الحوار الأسري، وحوار الزوجين تضمن عدة نقاط منها خصائص الرجل والمرأة، وضوابط الحوار ومسلماته، والعوامل المؤثرة في الحوار الأسري.

وحذرت الأمسية من الحوار السلبي بين الزوجين كونه يعد مصدراً للمشاكل الأسرية، لاسيما أن الحوار الهادئ أثره في النفس أبقى وأجدى لكلا الزوجين على عكس الهدية التي يُعتبر تأثيرها مؤقتاً، ونبهت إلى أن الحوار السلبي يسبب الإحباط لدى أفراد الأسرة حيث يكون التعبير غير واضح وغير كامل مشحون بالتصيد على كلمات الطرف الآخر.

وشددت الأمسية على أهمية الحوار الإيجابي بين الزوجين كون الحوار يعتبر أساس التفاهم والحياة الزوجية، مشيرةً إلى أن تحقيق السعادة الزوجية يتم عبر تعزيز الحوار، مستعرضةً خطوات الحوار الناجح بين الزوجين من خلال التمييز بين الخاطئ والصحيح، وعدم الخلط بين ما حدث في الوقت الحاضر والزمن الماضي، واختيار الأسلوب الهادئ المباشر وانتقاء الكلمات، والتجزئة في المصارحة كأن يجلس الزوجان معاً، فتسأل الزوجة عن عيوبها فلا يصارحها بجميعها مرة واحدة، واختيار الوقت المناسب لاسيما أن وقت للمصارحة عندما يكون الطرفان هادئين.

جدير بالذكر أن جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بمحافظة جدة تسعى للمحافظة على كيان الأسرة والتقليل من نسب الطلاق بالتعاون مع المحاكم الشرعية والدوائر الأمنية من خلال التوجيه والتوعية في أمور الأسرة وبناء علاقاتها من خلال أنشطة وأقسام متعددة تقدم العديد من الدورات والمحاضرات والاستشارات الأسرية (6716655)، واضعةً نصب عينيها رسالة سامية وهي “تحقيق سعادة الأسرة واستقرارها بالتوعية والإصلاح”.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna