تويتر يتعرض لأكبر مشكلة تقنية في تاريخ السوشيال ميديا

تتعرض منصة تويتر لأحد أكبر أخطاء الخدمة على نطاق السوشيال ميديا خلال الأيام القليلة الماضية.

إذ لم يعد الأمر مقتصراً على فشل التغريد من وقتٍ إلى آخر، إنما وصل الأمر إلى بطء غير معهود في النشر وفشل متكرر في تسجيل الخروج.

واعتبر خبراء التكنولوجيا أن الأزمة التي يعاني منها المستخدمون تعد الأكبر في تاريخها والأطول من نوعها.

ما هي المشاكل الفنية التي تواجه مستخدمي تويتر؟

منصة تويتر

تنوعت المشاكل الفنية التي يتعرض لها المستخدمون، وتصدرتها تلك التي يتعرض لها مستخدمي الكمبيوتر المكتبي لتصفح السوشيال ميديا.

بينما يعاني نحو 40 ألف مستخدم للمنصة من عيوب فنية ترتبط بفشل تسجيل الخروج وتعطل أدوات البحث وتأخير صدور التغريدة.

الأمر الذي أثار حالة من الجدل الواسع حول أداء الشركة الذي يتدهور مع مرور الوقت.

كما تلقى المستخدمون عدداً متنوعاً من الرسائل جاء فيها: “الرجاء معاودة المحاولة في وقتٍ لاحق، الإدخال لم يؤد إلى أي نتائج”.

إلا أن هذا التعطل ليس الأول الذي تتعرض له المنصة، فخلال عامي 2019 و2020 وقعت نحو 6 مشكلات كبرى.

رد فعل تويتر على تعطل خدماتها

منصة تويتر

أبلغ عدد من رواد تويتر عن عدم قدرتهم على استخدام المنصة، بينما ردت الشركة بأنها تعمل على حل المشاكل.

وكشفت إدارة الشركة أن “الأزمة الأخيرة مرتبطة بالخوادم ويتم العمل على إيجاد حلولٍ دائمة لها، تحول دون عودة الأعطال مرةً أخرى”.

وأرجع بعض الخبراء التكنولوجيين تعطل خوادم المنصة إلى احتمالية وجود اختراق سيبراني، يستهدف تعطيلها أو سرقة بياناتها.

في حين أكد آخرون أن “الأعطال محتملة وقد لا تكون ناتجة عن الاختراق. لكنها فقط تأثرت بزيادة عدد المستخدمين أو الدخول الجماعي في ظل ظروف االحجر والمكوث لفترةٍ أطول عليها، ما قد ينتج عنه بعض الخلل في الوظائف وهو أمر طبيعي”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي