توقيف كارلوس غصن مجددا في طوكيو

أوقف عناصر من الضابطة العدلية في طوكيو صباح اليوم كارلوس غصن مجددا، بناء على شبهات جديدة تتعلق بارتكابات مالية، في إجراء اعتبره الرئيس السابق لتحالف رينو- نيسان “توقيفا اعتباطيا مقززا”.

إقرأ أيضاً:عوامل ترجح اندلاع أزمة اقتصادية خانقة

وبعيد توقيفه سارع غصن إلى إصدار بيان تلقته “وكالة فرانس برس” قال فيه: “إن لم يكن هدفهم تحطيمي فلماذا جاؤوا لاعتقالي مع أنني لم أعرقل بتاتا العملية القضائية الجارية؟ أنا بريء من كل الاتهامات الموجهة إلي والتي لا أساس لها ومن الوقائع المسندة إلي”.

وإعادة توقيف غصن التي اعتبرتها شبكة التلفزيون العمومية “أن أتش كي” “إجراء نادرا للغاية” أتت غداة إعلان الرئيس السابق لمجموعة نيسان، الذي أفرج عنه قبل أقل من شهر مقابل كفالة مالية بعدما أمضى أكثر من 100 يوم موقوفا، عزمه على عقد مؤتمر صحافي في 11 نيسان الحالي.

إقرأ أيضاً:ما مدى سعادتك في مقر عملك ؟

وكان قد تعهد رئيس شركة “نيسان” المقال كارلوس غصن “بقول الحقيقة” في مؤتمر صحفي سيعقد الأسبوع المقبل يوم الخميس في 11 أبريل، مصرحا بذلك على تويتر، ومعلنا عن أول إفادة صحفية منذ الإفراج عنه بكفالة.

وجاءت كلمات غصن بعد ساعات من تقرير ذكر أن المدعين يعدون قضية جديدة ضده.

إقرأ أيضاً:“اقتصاد العالم وصل إلى نقطة حرجة”

وكانت هذه التغريدة الوحيدة على حسابه الذي أنشأه هذا الشهر، الذي يحمل العلامة الزرقاء التي تدل على تحقق موقع تويتر من صحة الحساب.

وبمقتضى شروط الإفراج عن غصن بكفالة، لا يسمح له باستخدام الإنترنت، إلا أن التغريدة ربما تكون كُتبت نيابة عنه.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca