توطين المناصب القيادية سيساهم في تسريع الخطط التنموية في “في بي إس للرعاية الصحيّة”

أعلنت”في بي إس للرعاية الصحية”، وهي شركة متخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحيّة المتكاملة عبر سلسلة من المستشفيات والمراكز الطبيّة التي تديرها، عن تعيينها لرئيس تنفيذي جديد هو الدكتور علي عبيد آل علي. ويأتي قرار التعيين هذا في إطار التزام الشركة الرائدة في تزويد الخدمات الطبيّة تجاه توطين العمليات التشغيلية والمناصب الإدارية عبر استقدام المواطنين الإماراتيين الموهوبين والمتميّزين وتوظيفهم لديها.

وبهذا السياق قال الدكتور شامشير فاياليل، المدير التنفيذي في “في بي إس للرعاية الصحية”: “امتثالاً لفلسفة ’في بي إس للرعاية الصحية‘، فقد دعّمت الشركة من طاقم الإدارة العليا لديها بتعيين الدكتور آل علي. ويمثّل استقدام وتوظيف الإماراتيين المتمرّسين ضمن المناصب العليا مكوّناً رئيسياً للخطط المرسومة مستقبلاً للمرحلة التنموية التالية”.

هناك شحّ واضح في أعداد المواطنين الإماراتيين العاملين في القطاع الصحي الخاص مقارنة بأعدادهم في القطاع الصحي العام، حيث أن عددهم في القطاع الخاص يمثّل نسبة أقل من 10%.

وتعليقاً على ذلك تابع الدكتور فاياليل حديثه بالقول: “إن تواجد المواطنين الإماراتيين ضمن المناصب القيادية في شركتنا وتوسعة نطاق حضورهم سيحمل آثاراً إيجابية ملحوظة في الأداء التشغيلي، كما سيساعدنا في مواصلة التركيز على الجودة وتقديم خدمات عالية المستوى في الرعاية الصحيّة”.

يحمل الدكتور آل علي ما يزيد عن 25 عاماً من الخبرة العملية في الخدمات الصحية الحكومية، حيث عمل كقائد في مستشفى زايد العسكري لمدة 5 سنوات، وفي هيئة الصحة – أبوظبي لمدة 7 سنوات حيث أشرف هناك على دائرة التنظيم الصحي وعلى الرعاية بالمرضى الدوليين. وحصل الدكتور آل علي على تدريب تخصّصي في الطبّ الجوي من جامعة “رايت ستيت” المعروفة في دايتون بولاية أوهايو الأمريكية. ويرى الدكتور آل علي أن هدفه الرئيسي من وراء تولّي هذا المنصب هو استحداث ودعم خدمات الرعاية الطبيّة التخصّصية من خلال اعتماد وتطبيق المعايير الدولية في تزويد خدمات الرعاية الصحيّة.

وأردف الدكتور فاياليل بالقول: “لا يتمحور توجّهنا بالتحصّل على مثل هذه المواهب في القيام بأمور مختلفة، بل بأداء الأمور بأسلوب مختلف، حيث أننا نتبنى منظوراً شمولياً في الأسلوب الذي نعتمده لفهم خدمات الرعاية الطبيّة وتقديمها، ونمو الشركة والدمج السلس للمواهب والخبرات الاستثنائية، إذ أنها تمثّل ركائز أساسية في خضم المرحلة التنموية الراهنة”.

وأكمل الدكتور فاياليل حديثه بالقول: “عبر توظيفها لقوى عاملة متعددة الجنسيات قوامها أكثر من 5 آلاف موظف، تحظى ’في بي إس للرعاية الصحية‘ بفرصة فريدة لتخصيص وتوظيف هذه الخبرات الدولية بما يلبي مختلف الاحتياجات المحليّة في الدولة، عبر توجّه قائم على المريض، وهي ميزة أصبحت تتفرّد بها شركتنا”.

واختتم الدكتور فاياليل الحديث بالقول: “في ظل التغيّرات الاقتصادية على الساحة العالمية، ستشهد دولة الإمارات العربية المتّحدة دوراً محورياً أكبر لمواطنيها في القطاع الخاص. ولن تساهم هذه المبادرة التي اتخذتها شركتنا في حفز السياحة الطبيّة فحسب، بل ستشجّع المواطنين على البقاء في الدولة للحصول على الخدمات الطبيّة العلاجية بدل السفر إلى الخارج، مما سيعزز من مساعينا في الحفاظ على الطليعة كمزوّد رائد عالمياً لخدمات الرعاية الطبيّة”.

تُشغّل “في بي إس للرعاية الصحية” حالياً 9 مستشفيات وسلسلة من المراكز الطبيّة التي تنتشر في أرجاء المنطقة. وتسعى الشركة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لديها إلى 5 آلاف سرير في السنوات الخمس المقبلة، عبر مجموعة من الاستحواذات والمشاريع الجديدة.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna