شركات تدفع لموظفيها لتلقي لقاح فيروس كورونا

حاولت عدة شركات تحفيز موظفيها لتلقي لقاح فيروس كورونا من خلال الدعم المالي.

وكانت في مقدمتها شركة كروغر الأميركية، بالإضافة إلى عدد من السلاسل التجارية الكبرى.

وكشفت الشركة أنها ستمنح الموظفين مكافأة مالية قيمتها 100 دولار، في حال إثبات تلقيهم الجرعات الكاملة من اللقاح.

وذلك في سعي منها لتحجيم انتشار الوباء بين العاملين لديها، وتوعيتهم على أهمية الحصول على اللقاح.

تفاصيل الحوافز لتلقي لقاح فيروس كورونا

لقاح كورونا

قال كبير المسؤولين الطبيين في “كروغر” مارك واتكينز، إنهم “في الشركة يعلمون جيداً حجم مسؤوليتهم في تخفيف أعباء الفيروس“.

وأضاف: “وهذا ما جعلهم يفكرون في تحفيز الموظفين”.

كما أوضح أنهم “يعرفون جيداً أن الاستمرار في احتياطات السلامة الصارمة في المتاجر ومنشآت التصنيع وسلسلة التوريد تحمي إلى حدٍ كبير من الوباء”.

لكنه أشار إلى أنه “رغم ذلك، نعمل أيضاً على تشجيع العملاء والموظفين بقوة على تلقي اللقاح من أجل حماية الجميع”.

كورونا

وأكدت الشركة التي تعمل في 35 ولاية أميركية، أنها رصدت نحو 50 مليون دولار لشكر موظفيها على تلقيه.

كما منحت المكافأة أيضاً إلى الموظفين الذين لا يمكنهم الحصول عليه لأسبابٍ صحية أو دينية، عند تلقيهم دورة تعليمية عن الصحة والسلامة.

وكشف مسؤولون فيدراليون أنه يرجح أن تكون اللقاحات متاحة لأي شخص في الولايات المتحدة بحلول نهاية الربع الثاني من 2021.

شركات عالمية تحفز موظفيها بطرق أخرى

لقاحات كورونا

أوضح مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ، خلال اجتماع مع جميع الموظفين، أن “شركته لا تخطط لمطالبتهم بالتطعيم قبل العودة إلى مكاتبهم”.

وأعلن أنه “يخطط لأخذ اللقاح بنفسه وهو واثق منه”.

وقال رئيس الموارد البشرية في شركة Discover Financial Services إنهم “يعملون على تشجيع أكبر عدد ممكن من الموظفين القادرين على تلقي اللقاح”.

وأضاف: “لكنهم لن يطلبوا ذلك كشرط للبقاء في العمل”.

لقاح فايزر

وقد أجري استطلاع خلال اجتماع المائدة المستديرة للابتكار الصحي، التابع لمجموعة أصحاب العمل الصناعية.

وكشف أن نحو نصف أرباب العمل الكبار أجابوا أنهم لا يفكرون في فرض اللقاح.

بينما عالج نحو 24% آخرون المشكلة على أساس كل ولاية أو مقاطعة على حدة.

ونشرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن “نحو 36 مليون جرعة أعطيت من اللقاح في أميركا، بمتوسط نحو 1.3 مليون جرعة في اليوم حتى الآن”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي