تقدم جديد في المحادثات الصينية – الاميركية

حقّقت الصين والولايات المتحدة تقدماً جديداً في ما يتعلّق بالميزان التجاري وحقوق الملكية  الفكرية إثر اتصال بين نائبي وزيري التجارة في البلدين، بحسب ما أعلنت الأحد وزارة التجارة الصينية.

إقرأ أيضاً:ما هي نسبة مشاركة المرأة السعودية في القوى العاملة؟

وفي بيان مقتضب أعلنت وزارة التجارة الصينية أن نائب وزير التجارة الصيني ونظيره الأميركي أجريا في 21 ديسمبر محادثة هاتفية “وتبادلا الآراء حول مسائل مثل الميزان التجاري وتعزيز حماية الملكية الفكرية وحققا تقدما جديدا”، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وهي المحادثة الهاتفية الثانية التي تعلنها وزارة  التجارة الصينية هذا الأسبوع، بعدما أعلنت الأربعاء أن بكين وواشنطن بحثتا “مسائل اقتصادية وتجارية”.

إقرأ أيضاً:لهذا السبب تعتبر السعودية منصة صناعية ولوجيستية مميزة

وأعلن البرلمان الصيني أنه يناقش قانونا جديدا حول الاستثمارات الأجنبية في البلاد سيحول دون إجبار الشركات على نقل التكنولوجيا وسيمنح الشركات الأجنبية الامتيازات نفسها التي تتمتّع بها الشركات الصينية.

هذا ويعتزم البرلمان الصيني إقرار قانون جديد لتشجيع الاستثمار الأجنبي هدفه عقلنة النظم القائمة ومنع النقل القسري للتكنولوجيا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام حكوم.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة أن “القانون الموحد” الجديد سيكون بديلا من ثلاثة قوانين سارية تتعلق خصوصا بالشركات والرساميل المشتركة الصينية والأجنبية والشركات التي يملكها أجانب بالكامل.

إقرأ أيضاً:الإمارات الأولى عربياً في هذا المجال

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” أن المشروع يهدف إلى حماية الاستثمار الأجنبي. ويقترح مشروع القانون تبني آلية “قائمة سلبية” للاستثمار الأجنبي، مما يعني أن أي استثمار أجنبي في أي مجال غير مشمول في القائمة سيتم معاملته بطريقة الاستثمار المحلي نفسها، فضلا عن أن أي سياسات داعمة للشركات المحلية سيتم تطبيقها على الشركات الأجنبية أيضا. وتكافح الصين من أجل الحفاظ على وتيرة النمو الاقتصادي في اقتصاد عالمي صار محوطا بمخاطر التباطؤ. وأظهرت بيانات رسمية أمس أن وتيرة نمو قطاع الاتصالات في الصين ارتفعت خلال أول 11 شهرا من العام.

إقرأ أيضاً:خمس طرق لبدء مسيرة مهنية رائعة في 2019!‎‎

وذكرت وكالة “شينخوا” أن عائدات القطاع بلغت 1.2 تريليون يوان (نحو 174 مليار دولار) في الفترة من يناير (كانون الثاني) حتى نوفمبر (تشرين الثاني) الماضيين، بارتفاع نسبته 2.9 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وقالت وزارة الاتصالات إن عدد مالكي الهواتف الجوالة بلغ 1.65 مليار شخص في نهاية نوفمبر الماضي، بارتفاع بنسبة 10.6 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani