شركة غوغل تطلق تطبيقاً لقياس نبضات القلب والتنفس

أتيح منذ أيام تطبيق من غوغل للمستخدمين، يمكنهم من قياس نبضات القلب ومراقبة أي تغييرات، والتعرف إلى معدل التنفس خلال ثوانٍ معدودة.

يأتي التطوير الذي تقوم به الشركة في هواتفها وتطبيقاتها تماشياً مع ما يحدث في العالم من أزماتٍ تتطلب التدخل.

واعتبر بعض المحللين أن التقنية الجديدة ستسمح بقياس بوادر الإصابة بكورونا. إذ يعتبر الخلل في معدل التنفس والنبض من أهم مؤشرات ظهوره.

طريقة طرح التطبيق الجديد من غوغل

google fit

أكدت غوغل أن تطبيقها الجديد سيستند إلى كاميرا الهاتف الذكي في قياس معدل الضربات للقلب والتنفس بشكلٍ عام.

وسيحدث ذلك عن طريق التصوير الذي يستمر لبضع ثوان قبل ظهور النتائج والتحليل الخاص بالمستخدم.

لكن حتى الآن لم يتضح معدل نجاحه في حال ارتداء ملابس فضفاضة أو أي نوع منها، لأنه يعتمد على التصوير المباشر للجسم.

ونشر موقع إنغادجيت التقني أن “الشركة ستطلق ميزتها الجديدة عبر تطبيق Google Fit. وستتوفر مبدئياً عن طريق هواتف غوغل بيكسل في مختلف أنحاء العالم”.

مميزات التقنية الجديدة وطريقة استخدامها

google fit

لا تعتمد التقنية الجديدة على أجهزة استشعار تحتاج للارتداء قبل قياس نبضات القلب ومعدل التنفس.

بل هي تعمل بوضع الإصبع على الكاميرا الخلفية للهاتف، ومن خلال الضغط الخفيف يحتسب التطبيق معدل ضربات القلب ويلاحظ التغييرات الطفيفة التي تطرأ على اللون تحت الجلد.

أما معدل التنفس فيتطلب قياسه فتح الكاميرا الأمامية للهاتف، التي بدورها تتسلط على حركة الصدر وتصل إلى الجذع.

و لنجاح التجربة، يتطلب الأمر الوقوف لنحو 30 ثانية، ليتمكن التطبيق من الوصول إلى المعدل الدقيق.

يشار إلى أن الميزة الجديدة التي تطلقها غوغل لم تحصل على تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأميركية حتى الآن.

وقد نوهت الشركة بأن هذه الميزة لم تصمم كأداة للتشخيص الطبي أو لتقييم حالات المرضى.

ومن المقرر أن يتم إضافة الخدمة الجديدة للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد خلال المرحلة التالية من الإصدار.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي