تصنيف تعتزم الاستحواذ على 50% من خدمات المعاينة عربياً

أعلنت هيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف” عن نيتها الاستحواذ على 50% من خدمات المعاينة وتصنيف السفن والمنشآت الملاحية في المنطقة العربية بحلول نهاية العام الجاري، حيث أكملت “تصنيف” النصف الأول من عامها الثالث محققة رصيداً من الإنجازات الكبيرة التي اختصرت من خلالها سنوات طويلة من العمل من أجل طرح خدمات تصنيف موجهة للمنطقة العربية وتراعي احتياجاتها، وأهلتها لمواكبة هيئات التصنيف الأجنبية التي سبقتها بعشرات السنين في هذا المضمار، حسبما نشرت صحيفة البيان الإماراتية.

ومن جهته، قال المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف: “نحمد الله أننا استطعنا خلال سنوات قليلة أن نحظى بقبول كبير من مجتمع الملاحة العربي كأول هيئة تصنيف عربية، ونعتبر الهيئة المعتمدة لإصدار شهادات المطابقة للمواصفات الخليجية من قبل مجلس التعاون الخليجي، كما أننا وقعنا اتفاقية مع الأردن التي تعتمد خدمات تصنيف حالياً في كل مجالات المعاينة والاستشارات والتدريب، ونحن بصدد توقيع اتفاق مباشر مع جمهورية مصر العربية، وتمثل زيارتنا لجامعة الدول العربية خطوة على طريق الظفر باعتماد شامل من كل الدول العربية”. وأضاف الحبسي: “ندرك في تصنيف أن الاستدامة في تطوير القطاع الملاحي تكمن في بناء كوادر وطنية مؤهلة، ومن أجل ذلك جاء إطلاقنا لأكاديمية تصنيف البحرية، حتى تكون مرجعاً في المنطقة لكل الراغبين في احتراف المعاينة والتصنيف البحري، كما أن الأكاديمية ستساعد في تطوير وتأهيل الكوادر التقنية في العديد من المؤسسات والشركات العاملة في المنطقة، ما سيوفر عليها مصاريف التدريب في الخارج وتكاليف الاستعانة بخبرات استشارية إضافية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia