تسلا تطلق القيادة الذاتية مقابل 199 دولاراً شهرياً

أطلقت شركة تسلا للسيارات الكهربائية خطة اشتراكٍ شهرية لبرنامج القيادة الذاتية الكاملة (FSD) مقابل 199 دولاراً شهرياً، بشكلٍ رسمي.

وبالنسبة إلى أولئك الذين اشتروا سابقاً حزمة القيادة الذاتية المحسّنة، سيدفعون 99 دولاراً شهرياً لاستخدام ميزة FDS.

كما قدمت الشركة عرض الشراء مرة واحدة لخدمة القيادة الآلية الذي يصل سعره إلى 10 آلاف دولار، تُدفع مرةً واحدة.

القيادة الذاتية تعمل بكفاءة في الشوارع المحلية غير السريعة

القيادة الذاتية

بحسب موقع الشركة الرسمي، يمكن لمالكي سياراتها إلغاء اشتراكهم الشهري في FSD في أي وقت.

ويهدف صانع EV إلى تقديم نظام قيادة آلية كامل من المستوى الخامس بشكلٍ واقعي. ويراهن الأشخاص الذين يشترون الحزمة على تحقيق تسلا لهذا الهدف.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، بدأت الشركة التي أسسها ويديرها الملياردير الأميركي إيلون ماسك في إطلاق تحديثاتٍ برمجية للإصدار 9 من FSD Beta.

سيارة تسلا

بينما تأخر إطلاق أحدث إصدار تجريبي طويلاً، إذ وعدت به الشركة للمرة الأولى في عام 2018.

أما ماسك فأكد أن “تسلا ستصدر واجهة مستخدم جديدة مع تحديث برنامج FSD v9 Beta”.

ويتيح هذا الإصدار الجديد للسائقين استخدام عددٍ من ميزات مساعدة السائق المتقدمة عبر وضع القيادة الآلية في الشوارع المحلية غير السريعة، وفقاً لتقرير The Verge.

كما تشمل إمكانات القيادة الآلية الكاملة، التنقل من خلال استخدامها وتغيير المسار التلقائي والاستدعاء.

وفي سياقٍ متصل، حذرت تسلا من أن السائقين بحاجة إلى إبقاء أعينهم على الطريق واليدين على عجلة القيادة في جميع الأوقات أثناء استخدامهم لوضع القيادة الآلية.

ماذا قال ماسك عن حادث “القيادة الآلية”؟

ايلون ماسك

في أبريل الماضي، توفي شخصان في تكساس بسبب تعرض سيارة ذاتية القيادة من صنع تسلا إلى حادثٍ كبير، تفحمت على إثره السيارة بمزاعم اعتماد السائقين على نظام ذاتية القيادة.

لكن ماسك قال تعليقاً على الحادث حينها: “تظهر سجلات البيانات التي تم استعادتها حتى الآن أن نظام القيادة الذاتية لم يكن في وضع التشغيل”.

في المقابل، لم تظهر التحقيقات الرسمية أي نتائج حاسمة حتى الآن.

لكن تشير بعض المصادر الصحفية إلى أن السبب الرئيسي في تفحم السيارة هو بطارية تسلا عالية الطاقة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher