تراجع الوظائف في القطاع الخاص في دبي لأول مرة منذ شهر مارس

أنهى النمو بالقطاع الخاص بدبي الربع الثالث من العام الجاري عند مستوى أضعف وكان التوسع الأخير هو الأبطأ منذ شهر إبريل. وساهم انكماش التوظيف وتباطؤ نمو الإنتاج في فقدان الزخم بشكل طفيف على الرغم من الأوضاع التجارية بشكل عام في شهر سبتمبر بقيت قوية في المجمل.

اقرأ ايضاً:قانون الاستثمار الإماراتي ما تأثيره على السكان المحليين؟

وانخفض مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي من 55.2 نقطة في شهر أغسطس إلى 54.4 نقطة في شهر سبتمبر.

وعلى مستوى القطاعات الاقتصادية، كانت السياحة والسفر مرة أخرى أضعف فئة أداءً حيث سجلت 51.3 نقطة في شهر سبتمبر، يليها الإنشاءات (53.8 نقطة) ثم الجملة والتجزئة (55.5 نقطة) على التوالي. وارتفع الإنتاج عبر القطاع الخاص غير النفطي في دبي خلال شهر سبتمبر على الرغم من أن معدل النمو كان خفيفاً منذ أغسطس .

وانخفضت مستويات التوظيف لأول مرة منذ شهر مارس، وربطت بعض الشركات بين انخفاض الوظائف وانخفاض التكاليف ومع ذلك، كان معدل الانكماش طفيفًا.

وقال خديحة الحق ، رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك الإمارات دبي الوطني: ” مؤشر مراقبة حركة الاقتصاد بدبي (DET) انخفض إلى 54.4 نقطة في شهر سبتمبر، مشيرًا إلى أبطأ معدل توسع منذ شهر إبريل. وشهد كلٌ من الإنتاج والأعمال الجديدة زيادة في شهر سبتمبر ولكن بمعدل أبطأ قليلاً من شهر أغسطس.ومع ذلك، فقد شهد معدل التوظيف تراجعًا في المتوسط (49.2 نقطة) خلال شهر سبتمبر، خاصة في قطاع السفر والسياحة”.

اقرأ ايضاً:أول منصة في العالم لـروبوتات الدردشة في أسبوع جيتكس للتقنية

وتابعت:”وتراجعت أسعار المبيعات في القطاع الخاص بدبي للشهر الخامس على التوالي بالرغم من وجود زيادة متواضعة في تكاليف مستلزمات الإنتاج. وهذا يشير إلى أن الشركات قامت بزيادة النشاط الترويجي والخصومات من أجل زيادة الطلب”.

“كما شهد مخزون مستلزمات الإنتاج أيضًا زيادة بأبطأ معدل منذ شهر يوليو 2016 وأشار إلى انخفاض إقبال الشركات على الاحتفاظ بمخزون. ومرة أخرى كانت الشركات متفائلة بقوة بشأن الإنتاج المستقبلي، وأشار الكثير منها إلى مشروعات معرض إكسبو 2020 ومبادرات التسويق باعتبارها أسبابًا للزيادة المتوقعة في الإنتاج خلال العام المقبل”.

اقرأ أيضاً:شركات كويتية ضمن أكبر 100 بالمنطقة

“أظهرت دراسات القطاعات عن استمرار ركود قطاع السفر والسياحة في شهر سبتمبر، حيث تراجع مؤشر هذا القطاع إلى أدنى مستوياته منذ بداية العام حتى الآن. كما تراجع زخم قطاعي الجملة والتجزئة والإنشاءات الشهر الماضي.”



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael