تدوير تنفذ حملة توعوية شاملة في مدينة العين

نفذت تدوير( مركز إدارة النفايات-أبوظبي ) بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، وفريق أبشر الإماراتي، وعدد من طلاب المدارس ، وكل من شركة بي أم دله ولافاجيت للنظافة العامة، حملة توعوية وتثقيفية شاملة للسنة الثانية على التوالي في مدينة العين تحت شعار “نظافة مدينتي” وذلك في إطار الدعم المجتمعي والشراكة الحقيقية مع أفراد المجتمع للوصول إلى بيئة آمنة ونظيفة.

تركزت الحملة التي استمرت لنحو 15 يوماً على رفع مستوى الوعي لدى رواد البر والمناطق السياحية من العائلات والشباب في الفترة المسائية بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة البرية والزراعية من المخلفات الضارة بها بالإضافة إلى ضرورة الحفاظ على المظهر العام من خلال المشاركة التطوعية في تنظيف البر وتوعية المجتمع . كما تضمنت الحملة تنظيم ورش عمل تدريبية حول إعادة استخدام المواد المستهلكة لتشكيل مواد جديدة ذات قيمة وقابلة للاستخدام من جديد.

وبهذه المناسبة، قالت نشوى حمدان سالم العامري، ضابط توعية عامة في تدوير( مركز إدارة النفايات-أبوظبي):” تأتي هذه الحملة تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في رفع مستوى الوعي البيئي حول الممارسات الصحيحة التي يجب اتباعها وتسليط الضوء على ضرورة خفض انتاج النفايات وإعادة الاستخدام. كما نسعى من خلال هذه الحملات إلى تعزيز العلاقات وتعميق التواصل والعمل عن كثب مع مختلف شرائح المجتمع، وتشجيعهم على تحمل المسؤولية البيئية والمجتمعية للإرتقاء بالمظهر الجمالي المتميز للمدينة والوصول الى بيئة آمنة ومستدامة انسجاماً مع رؤية أبوظبي 2030″.

شملت الحملة زيارة عدة مواقع لتجمعات الشباب والعائلات مثل منطقة المبزرة الخضراء، وحديقة الطوية، وحديقة الحيوانات، وبدع بنت سعود – خط ناهل، وشارع المطار، حيث تشهد هذه المناطق تجمهر للعائلات والشباب في الفترات المسائية للترفيه واللعب وسباق السيارات والدراجات مزودين بأدوات الطبخ للشوي والمشروبات وغيرها من الطعام، حيث تم توعيتهم حول أهمية عدم ترك فضلات الطعام وغيرها حفاظاً على الصحة العامة والمظهر الحضاري والشكل الجمالي لهذه الأماكن.

يذكر أن “تدوير” (مركز إدارة النفايات–أبوظبي) تقوم بجهود مكثفة ومتواصلة لضمان ترسيخ الممارسات المنهجية لممارسات خفض انتاج النفايات من المصدر، وإعادة الاستخدام والتدوير لدى الجمهور حيث تكثف من جهود التوعية وتسعى بشكل دائم ومستمر من خلال تنظيم الحملات ومشاركاتها في المبادرات البيئية إلى نشر الوعي بين جميع أفراد المجتمع بضرورة ضمان التعامل السليم مع النفايات واتباع أفضل الممارسات لتصبح الامارة من أفضل المدن الرائدة في مجال الإدارة السليمة للنفايات.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi