تحدي راك بنك للدراجات الهوائية يجمع 100 ألف درهم لصالح فرع هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة

أعلـن “بنك رأس الخيمة الوطني” (راك بنك) اليوم عن نجاح “تحدي راك بنك للدراجات الهوائية” بجمع 100 ألف درهم إماراتي لصالح فرع هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة، وذلك بمساعدة 40 فريقاً مشاركاً من شركات مختلفة. وجاءت التبرعات حصيلة ريع رسوم تسجيل فرق الشركات التي قطعت مسافة 22,8 كيلومتراً بالملابس الرسمية انطلاقاً من جزيرة المرجان في رأس الخيمة.

وكان لفرق الشركات الفائزة حرية اختيار القضايا الخيرية التي سيدعمونها ضمن إطار هيئة الهلال الأحمر، ويشمل ذلك تقديم المساعدة الطبية للمرضى في المستشفيات، والمساعدات المالية للطلاب، وصولاً إلى تمويل برامج دعم الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة. وقد خصص “راك بنك” 50% من عائدات السباق لصالح “مركز رأس الخيمة للتوحد”، فيما توزعت النسبة المتبقية على الفرق الفائزة.

وفاز بالمرتبة الأولى ضمن فئة الشركات فريق “مجلة أخبار الحياة البرية في الشرق الأوسط” التي تعتبر مصدراً غنياً للمعلومات حول الحياة البرية والبيئة في الشرق الأوسط والمناطق المحيطة بها. وقد اختار الفريق تخصيص مبلغ الجائزة، البالغة نسبتها 25%، لتمويل برامج إعادة تأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ونيابةً عن فريق المجلة، قالت الدكتورة آن ليز تشابر، الخبيرة البيطرية المتخصصة بالحياة البرية: “استمتعنا كثيراً بمشاركتنا في ’تحدي راك بنك للدراجات الهوائية‘، ونجحنا بإحراز هذا الفوز بفضل الجهود الجماعية الدؤوبة لفريقنا الذي ضم مجموعة من راكبي الدراجات الهوائية المحترفين والهواة، وقد واصلنا جميعنا المضي لتحقيق الفوز بأسرع وقت ممكن”.

وحاز فريق شركة “جلف بزنس ماشينز”، المتخصصة بتوفير حلول تكنولوجيا المعلومات، على المركز الثاني؛ وقدّم جائزة البالغة نسبتها 15% إلى مشاريع تعنى برعاية الأيتام. بينما منح الفائز بالمركز الثالث، وهو فريق فندق بانيان تري الوادي، الفندق في رأس الخيمة، جائزته البالغة نسبتها 10% لدعم جهود حفر الآبار في المناطق التي تعاني من ندرة المياه العذبة.

ومع وجود مجموعة واسعة من القضايا الخيرية التي تستحق الدعم، يسعى “الهلال الأحمر الإماراتي” لتلبية العديد من الاحتياجات الإنسانية ويقدم المساعدة الفورية لجميع المحتاجين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد زار “راك بنك” مركز الهيئة في إطار التحضير لفعالية “تحدي راك بنك للدراجات الهوائية”، وتحدث إلى السيد علي الجابر الذي يتلقى حالياً تبرعات مالية عبر “فرع الهلال الأحمر برأس الخيمة” لمساعدته على سداد الرسوم المدرسية لأطفاله، والحصول على تكاليف الإيجار والكهرباء والعديد من الاحتياجات الأساسية الأخرى له ولأسرته. وقد ساعدته هذه التبرعات في مواجهة صعوبات الحياة خلال السنوات الثماني الماضية.

وتتعاون هيئة “الهلال الأحمر الإماراتي” بشكل وثيق مع العديد من المدارس العامة والخاصة في دولة الإمارات، لتوفير جلسات تعليمية وتدريبية تتيح للطلاب تعميق فهمهم للدور الذي تلعبه الهيئة، وكذلك تعليم النشء الجديد أهمية رد الجميل للمجتمع وكيفية تحقيق ذلك.

وقال بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لـ “راك بنك”: “سررنا جداً بنجاح الدورة الأولى من ’تحدي راك بنك للدراجات الهوائية‘ والتي شهدت مشاركة أكثر من 400 دراج توزعوا على فئتي الأفراد والشركات. ونتوجه بالشكر إلى جميع الفرق الفائزة على مساهماتهم السخية في دعم مجموعة من أهم القضايا الاجتماعية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna