بيتزا هت تغلق 300 فرعاً بسبب الديون

الأزمة الاقتصادية الحالية عصفت بالمشاريع الاستثمارية مهما اختلف حجمها في الأسواق. فإلى جانب المؤسسات الصغيرة التي فقدت قدرتها على مواصلة العمل بسبب تحديات جائحة كورونا، تضررت مؤسسات وشركات كبيرة من أبرزها إن بى سي إنترناشونال، التي تعد أكبر مالك لحقوق امتياز سلسلة مطاعم بيتزا هت الأميركية. الشركة أعلنت إفلاسها في الأول من الشهر الماضي نتيجة الضغوط الضخمة التي تعرّضت لها جرّاء الأزمة.

إغلاق 300 فرع واستغناء عن موظفين

الخبر أصاب عُشاق بيتزا هت بصدمةٍ كبيرة، وخصوصاً أنه لم يكن متوقعاً، إذ أن شركات الأغذية أو سلاسل المطاعم كانت الأقل تضرراً من الأزمة الحالية.

لم يمضِ وقت طويل، حتى تجدد خبر إعلان بيتزا هت إفلاسها، مع قرار نهائي بغلق  أكثر من 300 فرع، إثر إعلان أحد أكبر أصحاب الامتياز في السلسلة إفلاسه. وتعاني السلسلة من تعثر مالي كبير في بريطانيا ما دفعها إلى البدء في إعادة هيكلة ديونها والتفكير في الاستغناء عن موظفين.

بيتزا هت ليست الوحيدة

تعددت الشركات الكبيرة التي أعلنت إفلاسها خلال الشهور القليلة الماضية، إذ أعلنت شركة الملابس الأميركية بروكس برذرز إفلاسها في الأسبوع الأول من الشهر الماضي، وهي الشركة العريقة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 200 عام، وكانت متخصصة في أحدث الأزياء العالمية وفضّلها نحو 40 رئيس أميركي.

ماذا يعني إفلاس الشركات؟

عندما تزداد الديون على الشركة أو المؤسسة، وتصبح غير قادرة على سدادها بشكلٍ منتظم كما كان من قبل، فإنها تلجأ إلى إعلان الإفلاس. وهو إجراء قانوني يعني البدء في هيكلة أو تصفية الشركة، ويكون إعلان الإفلاس إما طوعي عن طريق الشركة ذاتها، أو قسري بقرار من المحكمة حصل عليه الدائنين.

ومن أهم إجراءات إعلان الإفلاس بالنسبة للشركات، أن يتم تعيين وصيّ من قبل المحكمة التي حكمت بالإفلاس، بهدف الاستحواذ على أصول الشركة وتوزيعها على الدائنين بشكلٍ يغطي مستحقاتهم.

يحصل مالك الشركة على شهادة إثبات براءة ذمة مالية عندما يحصل كل دائن على حقه من الشركة، أي أنه يُعفى من أي التزام بالديون بعد ذلك. أما في حال الشركاء والشراكات فلا يتم الحصول على براءة الذمة.

كتب: مصطفى ماهر



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom