بيئة توقع مذكرة تفاهم مع نادي كروس فيت آور الرياضي لتوفير حلول وخدمات إعادة التدوير في المراكز التابعة للنادي

أبرمت ’بيئة‘، الشركة الرائدة في مجال تقديم الحلول البيئية وإدارة النفايات على مستوى الشرق الأوسط والحائزة على جوائز في مجالي العمل البيئي وإدارة النفايات، اليوم (24 مارس 2014) مذكرة تفاهم مع ’كروس فيت آور‘ (Crossfit Hour)، أحد أبرز مراكز اللياقة البدنية في الإمارات العربية المتحدة.

وقد تم توقيع المذكرة في مركز’كروس فيت آور‘ للياقة البدنية بالشارقة، حيث حضره من جانب بيئة خالد الحريمل، المدير العام، وسيف عبد الله الشريف، مدير إدارة إعادة التدوير والعمليات التجارية. كما مثل نادي مركز’كروس فيت آور‘ في التوقيع كل من مالكه محمد جمعة المشرخ، وشريكه ماجد جمعة المشرخ.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز علاقات التعاون بين ’بيئة‘ والقطاع المؤسسي في الشارقة، سعياً من الشركة لدعم مؤسسات القطاع في تحقيق أهدافها البيئية سعياً لضمان مستقبل أكثر اخضراراً ومستدام بيئياً في الإمارة.

وبموجب هذه الاتفاقية الجديدة، ستقدم ’بيئة‘ لنادي ’كروس فيت آور‘ خدمات جمع ومعالجة وإعادة تدوير النفايات في جميع مراكز اللياقة البدنية التابعة له. كما ستتم إعادة تدوير جميع القوارير البلاستيكية المستخدمة في مراكز اللياقة البدنية التابعة للنادي، والتي تصل بحسب إحصائيات النادي إلى 54 ألف قارورة مياه شرب سنوياً.

وتهدف الشركة من هذه الخطوة لتشجيع تبني ممارسات العمل المستدامة، بحسب قانون دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز الوعي البيئي في أوساط شركات الشارقة. فضلاً عن ذلك، ستساهم هذه الشراكة في وضع معايير تحتذى على مستوى قطاع اللياقة البدنية في الإمارات العربية المتحدة. يمثل توقيع مذكرة التفاهم هذه بداية لمبادرة جديدة ترمي ’بيئة‘ من خلالها لتشجيع عدد أكبر من مراكز اللياقة البدنية في مختلف أنحاء الدولة للمساهمة في جهود إعادة التدوير.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية الجديدة تماشياً مع رؤية ’بيئة‘ الرامية إلى دفع عجلة ترشيد استهلاك الموارد وإعادة استعمالها وتدويرها في إمارة الشارقة، وفي نفس الوقت رفع مستوى وعي الشرائح الاجتماعية من أفراد ومؤسسات لأهمية سلامة التوازن البيئي والمساهمة في حمايته.
وقال الشريف: “نفخر بتعاوننا مع نادي ’كروس فيت آور‘ الرائد في مجال الصحة واللياقة البدنية. ولطالما أيقنا في ’بيئة‘ أهمية التزام كل فرد بمسؤولياته الاجتماعية والمشاركة في دعم الاستدامة، ونثني على مبادرة نادي ’كروس فيت آور‘ التي تؤكد على التزام إدارته المطلق بدعم تحول الإمارات إلى مستقبل أكثر استدامة بيئياً”.

وقال محمد جمعة المشرخ: “يشرفنا أن نضافر جهودنا مع ’بيئة‘، الشركة الرائدة في مجال تقديم الحلول البيئية وإدارة النفايات على مستوى الشرق الأوسط والحائزة على جوائز في مجالي العمل البيئي وإدارة النفايات. وتهدف هذه الشراكة الجديدة إلى رفع مستوى الوعي البيئي في أوساط كوادرنا وعملائنا وتعزيز مزايا نادينا المستدامة على مستوى الشارقة. ونحن في ’كروس فيت آور‘ نبذل أقصى جهودنا لتفعيل مبادرات العافية والصحة على الصعيد الاجتماعي، ودون شك، فإن ضمان بيئة أنظف يشكل جزء لا يتجزأ من أهدافنا”.



شاركوا في النقاش
المحرر: hiba