بورصة الكويت أفضل الأسواق الناشئة في العالم

مصدر الصورة: عالمي

تعتبر إن بورصة الكويت الأفضل عالمياً بين الأسواق الناشئة وبخاصة اسواق المنطقة حيث فاق اداء السوق من حيث تدفق الاستثمارات الأجنبية للأسهم أداء اسواق الشرق الاوسط بـ +5% الشهر الماضي مقارنة بمتوسط أداء +1% لاسواق الشرق الاوسط و-5% للاسواق الناشئة.

إقرأ أيضاً:إليكم تفاصيل الإجراءات الهيكلية التي طرقت على مجموعة “بن لادن”!

وحلت سوق السعودية في المركز الثاني بمعدل نمو +2% خلال نفس الفترة فيما كان سوق دبي الأسوأ بين اسواق المنطقة.

وأوضح تقرير هيرميس ان المستثمرين الاجانب تحولوا الى السوق الكويتية بشكل واضح في الآونة الاخيرة بعد ان تركزت استثماراتهم في السوقين السعودي والقطري.

وبلغت الاستثمارات الأجنبية التي تدفقت لأسواق الخليج خلال يونيو الماضي 526 مليون دولار استحوذت الكويت  على 54 مليون دولار فيما شهدت باقي اسواق الخليج اداء متباينا بين تراجع الاستثمارات الأجنبية او ركودها بشكل واضح.

إقرأ أيضاً:لأول مرة منذ الثمانينات… هل تتغير المعادلة المستخدمة في تسعير النفط؟

ومنذ بداية العام تدفق 188 مليون دولار من الاستثمارات الاجنبية في الوقت الذي توقعت فيه هيرميس في تقرير سابق لها تدفق 2.4 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية الى البورصة الكويتية خلال العامين المقبلين مع انضمام السوق الى مؤشر فوتسي راسل خلال سبتمبر وديسمبر المقبلين ولمؤشر MSCI بعد المراجعة نصف السنوية في مايو من العام القادم.

إقرأ أيضاً:قطاع العقارات في الكويت يجذب 30 مليار دولار

وخلال الاشهر الثلاثة الأخيرة تدفقت 105 ملايين دولار من الاستثمارات الاجنبية الى الاسهم الكويتية لتحل البورصة الكويتية في المركز الثالث بعد السوقين السعودي والقطري من حيث قيمة الاستثمارات الأجنبية المتدفقة وعلى مدار عام كامل 12 شهرا منذ يونيو من العام الماضي بلغت الاستثمارات الاجنبية التي دخلت البورصة الكويتية 219 مليون دولار.

استثمارات أجنبية

من جهة أخرى، من المتوقع أن تستقطب الكويت استثمارات أجنبية في قطاع العقارات تتجاوز 30 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة في حال تم تسهيل اجراءات تملك الأجانب ولاسيما الوافدين للعقار أسوة بتجربة دبي في هذا المجال. وهذه التقديرات واقعية ولا تمثل سوى 20% من مجمل تحويلات الأجانب المتوقعة في الكويت خلال السنوات الخمس المقبلة والمقدرة بنحو 150 مليار دولار بمتوسط 30 مليار دولار سنويا.

إقرأ أيضاً:كأس العالم دخل مراحله الحاسمة …فمن برأيكم سيفوز؟

ويحظى هذا القطاع بجاذبية كبيرة للمستثمرين الأجانب وخصوصاً من فئة المقيمين لأغـراض تملك السكن الاستثماري او التجاري وكذلك من قبل شركات التطوير العقاري الإقليمية والعالمية.

وكشف تقرير صادر عن شركة مدن الأهلية العقارية ان السنوات الاربع الماضية شهدت عدد محدود من قرارات الموافقة بالتملك العقاري لأفراد من جنسيات عربية وأجنبية قليلة. ودعا التقرير الى مراجعة الشروط وتخفيفها وقيام مجلس الوزراء بتفويض جهة محددة بمنح الموافقات بالتزامن مع امكانية فتح مناطق معينة للاستثمار الاجنبي وخصوصا المناطق التي تتركز فيها الجاليات الاجنبية وعقارات السكن الاستثماري والتجاري او البدء بالسماح لشريحة الاجانب المقيمين في الكويت وفق ضوابط معينة وواضحة واجراءات اسرع. 



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani