بعد إغلاق فروعها.. بيتزا هت تعود إلى لبنان

أعلنت مؤخراً سلسلة مطاعم بيتزا هت إغلاق فروعها في لبنان، البالغ عددها نحو 13، بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية المستمرة في البلاد.

وذلك عن طريق منشور على الصفحة الرسمية للسلسلة، قدمت من خلاله الشكر إلى عشاق بيتزا هت.

لكن مدير عام السلسلة في لبنان رياض الصباغ قال إنه “قد يعاد افتتاح بيتزا هت مجدداً خلال 6 أشهر”.

وأشار إلى أن “مستثمراً لبنانياً مقيم في أفريقيا قد يساعد في هذا الإجراء”. ويأتي ذلك بعد أن حاولت الشركة مقاومة تداعيات كورونا قدر الإمكان.

متى تعود بيتزا هت إلى لبنان؟

بيتزا هت

أوضح الصباغ في لقاءٍ صحفي أن “السلسلة واجهت مشكلةً في استيراد مواردها الخام، إضافة إلى صعوبات في تحويل الأموال إلى الخارج”.

كما أعلن عن “خبرٍ سار لمحبي بيتزا هت وهو عودتها إلى لبنان خلال 5 إلى 6 أشهر. بعدما وجد مالكو وكالاتها مستثمراً آخر يعمل في مجال المطاعم في أفريقيا”.

لكنه رفض الكشف عن اسم هذا المستثمر المحتمل، الذي سيتولى زمام المبادرة في لبنان.

تدهور اقتصادي يصيب لبنان

بيتزا هت

شهد لبنان تدهوراً اقتصادياً كبيراً العام الماضي، خصوصاً منذ الانفجار الهائل الذي شهده ميناء بيروت في أغسطس الماضي.

إذ انفجرت مواد مخزنة بشكلٍ غير آمن وتسببت في تدمير مناطق سكنية قريبة، ما أسفر عن مقتل 211 شخصاً، وتشريد الآلاف.

أدى الانفجار إلى إغلاق عشرات المحال التجارية في العاصمة، ما زاد من سوء الأوضاع بالنسبة إلى سكان المدينة.

ويمثل إغلاق بيتزا هت أحدث الخسائر التجارية للأزمة المستمرة.

الاقتصاد العالمي يخسر 10 تريليون دولار هذا العام!

بعد إغلاق فروعها.. بيتزا هت تعود إلى لبنان

كشف مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” في تقرير نُشر مارس الماضي احتمالات الخسائر المتوقعة خلال عام 2021.

وأكد أنها تسجل نحو 10 تريليون دولار من إجمالي الناتج المحلي.

ذكر التقرير أيضاً أنه في حال تعافي الاقتصاد العالمي، ستصل الخسارة إلى نحو 10 تريليون دولار، نتيجة انتشار الوباء وتوقف عجلة الإنتاج وتعطل الكثير من الشركات.

أما في ما يخص معدل النمو عام 2021، فتوقع التقرير أن يصل إلى 4.7% بدلاً من 4.3%.

ومع ذلك، من المتوقع أن تتجاوز خسائره ضعف إجمالي الناتج المحلي لليابان.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher