بالأرقام: ثقة المستثمرين في دبي لا تزال قوية

بقيت  ثقة المستثمرين في دبي قوية خلال شهر يوليو، حيث شهدت دائرة التنمية الاقتصادية (DED)  24489  معاملة تتعلق بترخيص الأعمال وتسجيلها. وقد تم إصدار 1651 رخصة خلال الشهر بالإضافة إلى 12532 رخصة تجديد و 175 2 موافقة مبدئية ، وفقاً للبيانات المسجلة من قبل دائرة التسجيل والتراخيص التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية.

إقرأ أيضاً:الحرب التجارية تتفاقم بين الولايات المتحدة والصين

من بين إجمالي المعاملات المسجلة في يوليو ، كان 3128 يتعلق بحجز الاسم التجاري و 1268 يتعلق بالتصاريح التجارية. وبلغت معاملات التجديد التلقائي 918 5 معاملة ، وكانت التراخيص الفورية 101 و 102 صفقة تتعلق بتراخيص التاجر الإلكتروني.

وقال البيان ان نشاط البنك في يوليو يعكس الزخم في جميع القطاعات حيث غطت التراخيص الجديدة فئات (60.5 في المئة) المهنية (36.8 في المئة) والسياحة (1.4 في المئة) والصناعية (1.3 في المئة).

إقرأ أيضاً:السعودية تدخل سوق صناعة السيارات

وأظهر توزيع التراخيص الجديدة أن بر دبي استأثرت بحصة الأسد من 798 تراخيص ، في حين حصة ديرة بلغت 712 ، ونيو دبي 133 و هاتا 8. واستحوذ قطاع التشييد على معظم التراخيص الجديدة (17.3 في المائة) .

حوافز

بينما تسعى دول الخليج إلى تحويل اقتصاداتها بعيداً عن النفط، حولت دبي نفسها إلى مركز رئيس للأعمال المصرفية والتجارة والنقل في الشرق الأوسط. وتستعد لإطلاق مرحلة ثانية من الحوافز والتدابير في سبتمبر لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وخفض تكلفة ممارسة الاعمال وتحفيز النمو الاقتصادي وزيادة الناتج المحلي الاجمالي للامارة بأكثر من 3 في المئة. وذلك بعد ما كانت قد أعلنت في الأشهر القليلة الماضية عن مجموعة من الإجراءات مثل تخفيض رسوم البلدية، وإلغاء العقوبات والغرامات  ودفع تجديد الترخيص على دفعات، وتجميد الرسوم المدرسية لعام 2018، إضافةً إلى إعطاء ملكية أجنبية بنسبة 100 في المائة للكيانات البرية ، وتأشيرة لمدة 10 سنوات للمهنيين والمستثمرين.

إقرأ أيضاً:بات يمكنك إرسال رسائل سرية عبر الـ “GMAIL”

وكان قد أشار كبير المستشارين الاقتصاديين في دائرة التنمية الاقتصادية في دبي رائد الصفدي إلى إن المجموعة الجديدة من التدابير ستفيد الجميع، مضيفاً: “بالنسبة لعام 2018 ، فإن النمو فوق 3 في المائة هو الهدف، نحن نعمل على مجموعة أخرى من المبادرات التي سيتم الإعلان عنها في سبتمبر، وعندها  سيظهر تأثير الحزمة الأولى أيضاً.

إقرأ أيضاً:ما هي أكبر شركة طيران في العالم؟

وقال إن الإجراءات الصغيرة والكبيرة القادمة تهدف إلى مواصلة الدفع لتسريع نمو الاقتصاد  وخفض تكلفة ممارسة الأعمال التجارية، وجعل الاقتصاد أكثر قدرة على المنافسة وقائم على المعرفة. وقد رفض توضيح التفاصيل الجديدة التي سيتم الإعلان عنها. 



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani