انخفاض معدل التضخم في بريطانيا.. والبطالة تزيد!

أظهرت البيانات الرسمية البريطانية الأخيرة انخفاضاً في معدل التضخم للمرةِ الأولى منذ سنوات.
وذلك وسط تقلبات غير عادية تواجهها اقتصادات العالم بفعل آثار انتشار فيروس كورونا، وما تبعه من إجراءات قاسية على الحياة والنشاط التجاري.

قطاع الضيافة يُخفِض معدل التضخم

معدل التضخم

انخفض معدل التضخم في بريطانيا، خلال أغسطس الماضي بشكلٍ ملحوظ للمرة الأولى منذ، 5 سنوات، متأثراً بتراجع أسعار الوجبات بالمطاعم بشكلٍ كبير.

وكانت الحكومة البريطانية قررت في وقتٍ سابق من هذا العام، دعم قطاع الضيافة خلال جائحة كورونا، من خلال برنامج تحفيزي.

وقال مكتب الإحصاءات البريطانية أمس الأربعاء إن أسعار المستهلكين ارتفعت 0.2% على أساس سنوي خلال الشهر الماضي، معتبراً أن هذا الارتفاع يُمثّل أقل زيادة منذ ديسمبر 2015.

وتُمثِّل هذه النسبة أيضاً، تباطؤاً حاداً عن زيادة 1% مسجلة في يوليو الماضي.

خصومات على أكثر من 100 مليون وجبة

معدل التضخم

قدمت الحكومة البريطانية خصومات على أسعار أكثر من 100 مليون وجبة في المملكة، وذلك ضمن برنامج الحكومة التحفيزي لأصحاب المطاعم، تصل إلى 12.89 دولار، بين أيام الاثنين والأربعاء في أغسطس.

وتسبب هذا الدعم غير المسبوق، بتراجع أسعار الوجبات في مطاعم بريطانيا بنسبة 2.6%، مقارنة بأغسطس من العام الماضي، ليكون التراجع الأول من نوعه منذ بدء الاحتفاظ بالسجلات في عام 1989.

هذا التحفيز، وما نتجه عنه من انخفاض في الأسعار، أدى في النهاية إلى انخفاض كبير في معدل التضخم. لكن الصدمة التي تعرّض لها الاقتصاد بفعل فيروس كورونا، أدت لزيادة في نسبة البطالة.

وبالتالي، ستبقى أسعار المستهلكين تحت السيطرة، حسبما يتوقّع الخبراء.

أرقام البطالة في تزايد

معدل التضخم

كشفت بيانات الحكومة البريطانية، التي صدرت الثلاثاء الماضي، عن زيادة مُقلقة في معدل البطالة، وذلك بعد أن ارتفعت نسبتها 4.1% في الأشهر الثلاثة المنتهية في يوليو، مقارنة بـ3.9% في الأشهر الثلاثة السابقة.

ويتوقّع بنك إنكلترا المركزي، أن تشهد هذه الأرقام تضاعفاً لتصل النسبة إلى 7.5% بحلول نهاية العام الجاري.

وتنعكس هذه الزيادة في البطالة على قطاع السلع الغذائية الذي يشغل آلاف العمال. لا سيما مع اعتماد الناس مؤخراً على التسوّق عبر الإنترنت بسبب إجراءات العزل والغلق.

هذا وأعلنت مجموعة دومينوز بيتزا الأميركية مؤخراً عن توفير 5 آلاف وظيفة، فيما جاءت أكبر محركات التوظيف من عملاق متاجر السوبر ماركت تيسكو الذي أعلن عن 16 ألف وظيفة إضافية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher