اليابان .. إصدار شهادات صحية رقمية لمن تلقوا اللقاح

أعلنت اليابان استعدادها خلال الأيام القليلة المقبلة لإصدار شهادات صحية رقمية لكل مواطن تلقى اللقاح.

وهي تحاول منح الحاصلين على  اللقاح جواز مرور كغيرها من الدول التي تبنت الأمر.

وذلك من أجل فتح باب السفر إلى الخارج مرةً أخرى بشكلٍ آمنٍ للجميع.

تفاصيل الشهادات الصحية الرقمية

كورونا

تسبب كورونا في تعطيل حركة النقل الجوي لأكثر من الثلثين تقريباً. ما عرقل الحركة بشكلٍ عام وأثر على القطاع سلباً في العالم.

وتأثرت بالتالي السياحة نتيجة توقف السفر للحد من انتشار الفيروس، لذلك تستعد الكثير من الدول لإعادة فتح هذا المجال بهدف الحد من الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها.

وستكون الشهادات الصحية الرقمية طريقة فعالة لعودة حركة السفر والسياحة بشكلٍ يضمن الأمان للجميع.

إذ يمكن للحاصل على شهادة التطعيم، إدارتها عبر تطبيق محمول.

وبالتالي، يصبح قادراً على تقديمها عند صعوده إلى الطائرة أو خلال تسجيل دخوله في الفنادق التي يرغب في ارتيادها عند وصوله.

كيف ستتعامل الحكومة اليابانية مع جوازات سفر اللقاحات؟

جوازات سفر اللقاحات

تسعى الحكومة اليابانية إلى وضع مخططٍ للتعامل مع جوازات سفر اللقاحات، ما جعلها تحذر من استخدامه في السفر الداخلي.

وأكد وزير الصحة نوريهيسا تامورا، أن “توثيق التطعيمات يهدف إلى التميز والتحيز”.

كما أشار إلى أن “وجهة النظر المطروحة منهم، يتبناها الكثير من المشرعين داخل البرلمان”.

ومن المقرر أن يطلق الاتحاد الأوروبي شهادة اللقاح بحلول الصيف.

لذلك، سيطلب الاطلاع على شهادات اللقاح من القادمين إليه عند صعود الطائرة. وهو ما بدأت الصين بالفعل في تنفيذه قبل شهر.

فائدة جوازات سفر اللقاحات

سفر كورونا

أكد الكثير من المحللين أن إصدار جوازات سفر اللقاحات يعد المخرج الآمن من أزمة كورونا، وما ترتب عليها من كوارث كادت تعصف بعدد من اقتصادات العالم.

ومن المقرر أن يتم ربط المعلومات بنظام جديد يتابع برنامج التطعيم الحكومي. بالإضافة إلى احتمالية إضافة شهادة الحصول على اللقاح إلى تطبيق يجري العمل عليه.

التطبيق التي كشفت اليابان عن تفاصيله، لن يستهدف فقط من يسافرون منها إلى الخارج. لكنه أيضاً سيطبق على الأجانب المقيمين فيها والعائدين منها إلى بلدانهم.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي