الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف دورة تدريبية حول النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت

 نظمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات دورة تدريبية حول النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت (IPV6)، بمشاركة 11 من الوزارات و الهيئات الحكومية  للمشاركة في البرنامج التدريبي. وتم تنظيم هذه الدورة بالتعاون مع منظمة رايب ان سي سي (RIPE NCC )، أحد المسجّلين الاقليميين والمزودين الرائدين لمخصصات مصادر الإنترنت في المنطقة العربية واوروبا واسيا الوسطى.

وفي هذا السياق قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات:” تعد النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت النسخة الأحدث والأكثر تطورا  لبروتوكل الانترنت والجهوزية لاستخدام البروتوكول تعتبر مسأله هامة حيث ستؤتر بشكل ايجابي على الخطط المستقبلية للتوسع في الشبكات والخدمات الموصولة بالانترنت للقطاعين الحكومي والخاص على حد سواء.، ولذلك نحرص على التواصل مع الهيئات والمؤسسات الحكومية حول طرق تفعيل النسخة السادسة في شبكاتهم  وخدماتهم ودراسة التحديات  ووضع الخطط من أجل استمرارية الخدمات في المستقبل بالنظر إلى استنفاذ اعداد عناوين الانترنت النسخة الرابعة في الوقت الراهن .  كما وتأتي هذه التدريبات في إطار حرص الهيئة على توفير واستخدام البروتوكول والحرص على مواكبة التطورات التقنية في المنطقة والعالم لضمان استمرارية النمو الايجابي لكل القطاعات الحيوية المرتكزة على قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة”.

بدوره قال بول ريندك (Paul Rendek)، مدير العلاقات الخارجية في منظمة رايب إن سي سي: “نحن سعداء بمساهمتنا في بناء القدرات والمهارات لشباب دولة الامارات العربية المتحدة من خلال الدورات التدريبية التي تأتي في إطار شراكتنا الاستراتيجية مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وأود الإشارة هنا إلى أن هذا البرنامج التدريبي سيتيح للمتدربين الاماراتيين فرصة فريدة تمكنهم من إدارة وتنفيذ عمليات التحول الى النسخة السادسة في مؤسساتهم وشركاتهم، بالإضافة إلى تفعيل دورهم في دعم تبادل الخبرات في كل ما يتعلق بالنسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت على صعيد المنطقة العربية”.

ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه الدورة التدريبية في قيادة وبناء القدرات في مجال النسخة السادسة لبروتوكول الإنترنت في الدولة، حيث تتيح للجهات المشاركة التعرف على أهمية أخذ النسخة السادسة بعين الاعتبار في شبكاتهم، وتطبيقاتهم، وخدماتهم لبناء قدرات فنية تمكنهم من تطبيق النسخة السادسة بسلاسة ونجاح. وقد شارك في الدورة التدريبية 18 موظفا من مؤسسات ودوائر الحكومة المختلفة.

إن مشروع التحول إلى النسخة السادسة من برنامج بروتوكول الإنترنت هو أحد مبادرات هيئة تنظيم الاتصالات الرامية إلى تسهيل الأعمال في الدولة وتمكين دولة الإمارات العربية المتحدة من الريادة في مجال تكنولوجيا وقطاع المعلومات في المنطقة. ويذكر أن هذه هي المرة السادسة التي تستضيف فيها هيئة تنظيم الاتصالات البرنامج التدريبي، في حين تزداد أهمية هذا الحدث الذي يساعد على تسهيل الإبداعات والأفكار المستقبلية، لضمان استمرار التقدم في دولة الإمارات العربية المتحدة مع التطورات التكنولوجية بما يحقق الريادة والتميز في هذا القطاع على الصعيد العالمي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani