النفط العمانية تبدأ الانتاج التجاري من الغاز بمشروع أبوالطبول

أعلنت شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج عن إطلاق مشروع محطة معالجة الغاز في “أبو الطبول”، مشيرة إلى بدء إنتاج أول كمية تجارية من الغاز والمكثفات من المنطقة امتياز ستين، وذلك برعاية شهاب بن طارق آل سعيد، حيث قال المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز العمانية إن جهوداً كبيرة بذلتها الشركة للاستكشاف والإنتاج خلال الثلاث سنوات الماضية من تسلم المشروع، وأن آبار الغاز جاهزة ليصل إنتاج الشركة إلى السقف الأعلى الذي سيبلغ سبعين مليون قدم مكعبة من الغاز وستة آلاف برميل من المكثفات الأخرى خلال الأشهر الستة القادمة، وأن الإنتاج المبدئي الحالي يصل 26 مليون قدم مكعبة من الغاز و2800 برميل من المكثفات، حسبما نشرت صحيفة الخليج الإماراتية.

وأضاف العوفي أن المشروع صمم وأنجز وفق أعلى المواصفات العالمية ويدار بكوادر عمانية، معرباً عن امله في تخصيص بعض الأعمال من المشروع “كالحفر والأنابيب والخزانات المستخدمة” للشركات المحلية. ومن جانبه، قال المهندس سالم بن زاهر السيباني، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج: “إن حقل “أبو الطبول” يمتاز بصفات فنية خاصة أدت إلى استحالة تطويره بالطرق الاعتيادية، وكان تحدياً صعباً حين أنيطت مهام تطويره في عام 2011م الى الشركة وفق ميزانية ثابتة وزمن قياسي لا يتعدى ثلاث سنوات، وأن المرحلة الأولى تضمنت خمسة مشاريع أساسية مترابطة شملت تطوير مكمن بارك للغاز شمل إعداد الدراسات الجيولوجية وحفر 80 بئراً بعمق4500 متر لكل بئر مع التصديع الهيدروليكي للصخور كي يتسنى خروج الغاز من مكامنه وإنشاء شبكة تجميع منتجات الآبار بطول مجمله 122 كيلو متراً، وقد استعملت مادة الحديد المقاومة للتآكل في تصنيع الأنابيب، وبناء محطة رئيسية لمعالجة الغاز والمكثفات النفطية بقدرة إنتاجية يومية تصل إلى 100 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي و7200 برميل من المكثفات، وإنشاء نظام تخزين وتصدير متكامل مع خطي أنابيب بطول 90 كيلو متراً لنقل الغاز الطبيعي والمكثفات إلى محطة قياس التصدير في بارك، وأن التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت ملياراً و300 مليون دولار حتى نهاية العام الماضي، وأن التطوير سوف يستمر حسب الخطة الأولى للمشروع لتبلغ نحو مليارين و500 مليون دولار أمريكي”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia