المدن الذكية..ومستوى الأمان

فيليبوس جاكوب، المدير العام الإقليمي لشركة ’هانيويل لحلول البناء‘

خاص «صانعو الحدث»

تشكل المباني في الوقت الراهن الجزء الأكبر من البنية التحتية للمدينة، لذا فإنه من الضروري نشر التكنولوجيا والتقنيات الذكية للحفاظ على أمن وسلامة المباني، وبالتالي المدن في المنطقة. ويشهد قطاع أمن المباني في منطقة الشرق الأوسط اليوم تطوراً سريعاً مقارنةً بالسنوات السابقة، حيث كانت التكنولوجيا المعتمدة في المباني تقتصر على كاميرات المراقبة الداخلية وأنظمة التحكم في تأمين مداخل ومخارج المباني.

اقرأ أيضاً:بالصور: “عالم الرفاهية العربي” يختتم أعماله بنجاح

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت الأنظمة الأمنية تقدم الكثير من الخيارات لقطاع الأمن. ولعل إحدى أكبر التطورات التي يشهدها القطاع تتمثل في التطورات في مجال تكنولوجيا البيانات المعززة «المتصلة» التي يتم تجهيزها بأجهزة الاستشعار والكاميرات اللاسلكية من قبل مزوّدي الخدمات الأمنية. وفي وقتٍ سابق من هذا العام، أطلقنا حل جهاز مراقبة الفيديو الرقمي المعزز، وهو جزء من نظام إدارة المباني الحائز على الجوائز العالمية، والذي تم تصميمه لتوفير مستوى أكثر ذكاء في مجال المراقبة بما ينسجم مع احتياجات عملائنا في المنطقة بسهولة تامة.

اقرأ ايضاً:من المتضرر اقتصادياً من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي ؟

ومثال آخر من التكنولوجيا الذكية في تحسين مستوى الأمان في أبنية المنطقة عبر أحد الحلول الجديده من هانيويل (جهاز التحكم المركزي Command and Control Suit “CCS”)، الذي يتيح لإدارة المباني اتخاذ القرارات  بشكل مبكر وقابل للتتبع عند حدوث المسائل الطارئة، مما يشكل فرقاً كبيراً لاتخاذ قرار بدون تأخير ومنع حدوث أضرار وإيقاف الأعمال وخفض الإنتاجية.

وبينما تقوم المؤسسات الإقليمية باعتماد التكنولوجيا الذكية على نحو سريع لجعل مبانيها أكثر أمناً، اعتمدت الهيئات الحكومية في المنطقة أنظمة وسياسات أمنية أكثر صرامة، مما أسهم في إحداث تحول في توجهات الشركات الإقليمية من تلك التي تركز على التكلفة العامة المطلوبة لنشر أنظمة الأمن إلى عقلية تدرك تماماً أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه أنظمة الأمن ضمن استراتيجية أمن المنظمة، الأمر الذي من شأنه أن يساعد المؤسسات على التشغيل بفعالية أكبر.

اقرأ أيضاً:4 طرق لتصبح قائداً قوياً

دور إنترنت الأشياء في أمن المباني

لا يزال إنترنت الأشياء يشكل مفهوماً جديداً نسبياً، وحتى الآن تخضع العديد من جوانبه للتطوير على الصعيدين العالمي والإقليمي. ووفقاً لتقرير صادر عن معهد «ماكينزي العالمي»، إذا ما تمكن صناع السياسات والمنظمات من الاستفادة من هذه التقنيات بالطريقة الصحيحة، فإن الربط بين العالمين المادي والرقمي يمكن أن يولد قيمة اقتصادية تصل إلى 11.1 تريليون دولار سنوياً بحلول عام 2025م، وعند نهوض إنترنت الأشياء، سيبرز دور الأمن بمستوى غير مسبوق في مختلف القطاعات.

مع دمج تكنولوجيا إنترنت الأشياء وتطبيقات الهواتف وخبرات خدمات هانيويل الهندسية، بإمكاننا تحويل الأبنية إلى مبان منظمة وأكثر إنتاجية.

وتتكون بعض حلولنا الأمنية الشاملة من منصات أمنية قائمة على البرمجيات، مثل باقة «هانيويل» للقيادة والتحكم (جهاز التحكم المركزي – Command and Control Suit “CCS”) ، والتي يمكن أن تحدث تحولاُ مهماً في إدارة السلامة والأمن في كلٍ من المباني التجارية والصناعية.

اقرأ ايضاً:حلول الدفع الإلكتروني …نيتورك إنترناشيونال: التطوير أولويتنا

أطلقت هانيويل مؤخراً نسخة محسنة من نظام إدارة  الفيديو الرقمي “Digital Video Manager DVM” ويقدم هذا النظام قدرات أمنية وإمكانيات مراقبة أكثر ذكاء لبيئات مجمعات المباني المتنامية في الشرق الأوسط. وبمجرد تركيب النظام في المبنى، يمنح نظام DVM R620 المؤسسات في المنطقة القدرة على تأمين وإدارة العمليات الأمنية على نطاق واسع وبسهولة أكبر، وذلك بفضل الميزات التي تحسن من كفاءة المشغلين ومن مستوى الوعي الظرفي لتحديد الحوادث والاستجابة بشكل أسرع، فضلاً عن إدارة عمليات أمنية أكثر دقة وموثوقية.

وبالإضافة إلى ذلك، يتضمن نظام DVM R620 واجهة مستخدم محسنة وسهلة الاستخدام إلى جانب العديد من الميزات التي من شأنها أن تحسن تجربة المستخدم، مما يمنح النظام سهولة أكثر في التحكم والتشغيل، وبالتالي يساعد على تحسين إنتاجية المشغلين وتوفير درجة استجابة أكثر سرعة للحوادث. وتشمل الميزات الإنتاجية الجديدة في النظام إمكانية وضع الإشارات المرجعية، مما يتيح للمشغلين إضافة تعليقات توضيحية على مقاطع الفيديو وتصفحها بسهولة. وتتيح هذه الميزة |مكانية التعرف السريع على اللقطات المسجلة واسترجاعها لأغراض الاستدلال، وهو ما يشكل أمراً مهماً للغاية في البيئات الأمنية الحالية، والتي يمكن أن تشمل آلاف الكاميرات التي تسجل ساعات من لقطات الفيديو.

اقرأ أيضاً:الكويت تجذب الإستثمارات

ويعد نظام مدير الفيديو الرقمي DVM عنصراً رئيسياً من مكونات نظام تكامل المباني (Enterprise Building Integrator EBI) من «هانيويل»، وهو عبارة عن نظام رائد لإدارة المباني حائز على جوائز عالمية، لما يتمتع به من مزايا تربط جميع جوانب الحل الأمني معاً، بما في ذلك المراقبة بالفيديو، وأنظمة التحكم في تأمين مداخل ومخارج المباني وكشف التسلل. وقد تم تصميم كلا الحلين للعمل بشكل متكامل مع أنظمة شركة «هانيويل لتقنيات المنازل والمباني»، والتي تبتكر المنتجات والبرمجيات والتقنيات لأكثر من 10 مليون مبنى في جميع أنحاء العالم. وتساعد خدمات المباني المتّصلة هذه على جعل المرافق أكثر أمناً وراحة وإنتاجية.

يلبي نظام DVM R620 مجموعة متنوعة من المرافق، بما في ذلك مجمعات المنشآت الأمنية التي تمتلك متطلبات صارمة مثل المطارات والمرافق الإصلاحية والمستشفيات والمباني الجامعية والمدن الذكية. ويتميز هذا الحل بواجهة مستخدم محسنة سهلة الاستخدام كما يتضمن تحديثات رئيسية توضح للمشغلين كيفية التقاط وإدارة مشاهد الفيديو الحية والمسجلة والوصول إليها بموثوقة وكفاءة تامة.

اقرأ أيضاَ:بالفيديو: من هي المرأة الأولى التي تعين في مجلس إدارة “أرامكو”؟

وبفضل الأسلوب المتطور للغاية في الهيكل الموزًّع، يتميز النظام بإمكانيات فريدة لتسجيل وتشغيل لقطات الفيديو، حيث يتم تخزين لقطات الفيديو على بطاقات الذاكرة الخاصة بالكاميرا، ثم يتم إعادة إرسال اللقطات إلى المخدم الرئيسي للنظام. وتساعد هذه الميزات النظام في أن يتمتع بمرونة أكبر في الاستجابة لحالات الانقطاعات المختلفة بدءاً من عمليات صيانة النظام الروتينية، إلى فشل الشبكة أو الخادم وقضايا الأمن السيبراني، كما تضمن أن تكون الكاميرات أكثر ثباتاً وموثوقية عند تسجيل لقطات الفيديو في كافة المواقع.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael