المجتمع الإماراتي يتصدر دول العالم في تفاؤله بمستقبل ما بعد كورونا

كشفت شركة “سيغنا” الأميركية لخدمات التأمين الصحي، عبر استطلاع عالمي أجرته حديثاً، أن المجتمع الإماراتي يتصدر العالم في تفاؤله حول المستقبل ما بعد كورونا.

وأشارت الشركة إلى أن المواطنين يثقون في قدرتهم على التعامل على المدى المتوسط والطويل مع تداعيات الفيروس.

وأكد الاستطلاع العالمي أن، الإمارات، هي الدولة الوحيدة التي تجاوزت نسبة تفاؤل مجتمعها الـ 50%. وعبر 53% من مواطنيها عن إمكانية العودة بعد كورونا، أفضل من الوقت السابق عليها.

تأثير اللقاح ورؤية المجتمع الإماراتي حوله

لقاح كورونا

أجرت الشركة استطلاعها في عدد من الدول، وطرحت خلاله عدد من الأسئلة بشأن المستقبل بعد تلقي لقاح كورونا.

وأعلنت أن المجتمع الإماراتي، كان الأكثر حماسة بشأن تأثير اللقاح على إنهاء جائحة كورونا، وعودة الحياة لما كانت عليه قبل الأزمة.

كما أكد المواطنون الإماراتيون، أن دولتهم قادرة على تخطي الجائحة اقتصادياً واجتماعياً خلال فترة وجيزة من توزيع اللقاح.

موعد وصول أول شحنة من لقاح كورونا للإمارات

مجموعة الإمارات

أعلنت شركة “طيران الإمارات” أن أول شحنة من لقاح كورونا ستصل في منتصف ديسمبر، بعد إجراء محادثات مع 12 شركة للصناعات الدوائية حول العالم.

وأضافت الشركة أن مسؤوليتها تكمن في نقل وتوصيل اللقاح، بالتعاون مع عدد من المصنعين ومن بينهم “فايزر وبيونتيك ومودرنا”.

كاشفة أنها ستقوم بزيادة السعة الاستيعابية لأسطولها المخصص لعمليات الشحن الجوي، حتى تتمكن من تلبية الطلب المتوقع على اللقاح مع بداية العام المقبل.

الإمارات الأولى عربيا في مكافحة الفيروس

لقاح كورونا

جاءت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً والـ17 على مستوى العالم في محاربة فيروس كورونا. متخطية الولايات المتحدة الأميركية وأندونيسيا وأيرلندا.

وشمل المقياس نحو 53 دولة يتجاوز دخلها القومي 200 مليار دولار، وتضمن عدد من المعايير الرئيسية المرتبطة بالتعامل مع الوباء العالمي.

واحتوت المعايير الموضوعة على معدل زيادة عدد الإصابات والوفيات الإجمالية. وتطرق المؤشر أيضاً إلى قدرة النظام الصحي المحلي وتأثير القيود المفروضة على إمكانية التعافي والإقتصاد وحرية تنقل المواطنين.

إشادات دولية وتصنيفات

الإمارات

أشاد مؤشر بلومبيرغ بنجاح الإمارات في خفض معدلات الإصابة بالفيروس والوفيات إلى الحد الأدنى عالمياً. مرجعاً ذلك للكفاءة التي تتسم بها منظومتها الصحية.

واحتلت الإمارات المركز التاسع عالمياً، في قياس ترتيب الدول الأقل في معدلات وفياتها بتسجيلها 56 حالة لكل مليون شخص.

وعززت أنظمة التتبع للفيروس والاختبارات والتثقيف الصحي، من مكانة الإمارات في الأداء الأفضل على مؤشر التعامل مع كورونا.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي