المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة توقّع عقداً بقيمة مليار درهم إماراتي مع شركة الاتحاد الدولية للاستثمار
من المتوقّع أن يؤدي المشروع إلى زيادة كبيرة في حركة نقل البضائع عبر ميناء خليفة، حيث يُقدّر أن يبلغ الحجم السنوي للبضائع والحاويات الجافة المشحونة عبر الميناء حوالي 200.000 طن، بينما يُقدّر أن تبلغ نسبة البضائع التي يتم تصديرها للخارج عبر الميناء أكثر من 85 ٪.

يُسرّ المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة (زونزكورب) أن تعلن أنها وقعت أمس عقدا ضخما مع شركة الاتحاد الدولية للاستثمار، وذلك على هامش معرض هانوفر ميسي الصناعي الدولي المنعقد في ألمانيا.

وتملك مجموعة الاتحاد الدولية للاستثمار حالياً 7 وحدات صناعية تقع ضمن المدينة الصناعية التابعة للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، حيث تبلغ المساحة الإجمالية لهذه الوحدات 220.000 متراً مربعاً. كما تسعى المجموعة إلى تعزيز وجودها هناك من خلال إنشاء أول مصنع لِورق الكتابة والطباعة غير المصقول والخالي من الخشب، والذي يستهدف المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط . ومن شأن هذا المشروع، والذي هو بقيمة مليار درهم إماراتي (ما يعادل 200 مليون يورو)، والذي تبلغ طاقته الانتاجية السنوية 600.000 طن موزعة على مرحلتين، خلق أكثر من 200 فرصة عمل جديدة. وسيمتد المشروع على مساحة تبلغ أكثر من 230.000 متراً مربعاً من العقارات الصناعية الممتازة. وجدير بالذكر أن شركة الاتحاد الدولية للاستثمار هي مجموعة استثمارية قابضة خاصة ذات تخصصات متعددة، تشمل عدداً واسعاً من الانشطة الاقتصادية، من ضمنها صناعات النحاس والصلب، وتصنيع مواد البناء والمواد الكيميائية. وفي خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً لا تتجاوز 8 سنوات، استطاعت المجموعة تحقيق إيرادات بقيمة 5.9 مليار درهم إماراتي (ما يعادل 1.2 مليار يورو)، مع فريق عمل يتكوّن من أكثر من 10،000 موظف. وسيتم إنشاء المشروع، والذي من المتوقع أن يشكّل إضافة جديدة إلى سلسلة المصانع الورقية الحالية في زونزكورب، في مدينة أبوظبي الصناعية الثانية (ايكاد 2).

ومن المتوقّع أن يؤدي المشروع إلى زيادة كبيرة في حركة نقل البضائع عبر ميناء خليفة، حيث يُقدّر أن يبلغ الحجم السنوي للبضائع والحاويات الجافة المشحونة عبر الميناء حوالي 200.000 طن، بينما يُقدّر أن تبلغ نسبة البضائع التي يتم تصديرها للخارج عبر الميناء أكثر من 85 ٪.

وقد تم توقيع العقد يوم أمس في حفل توقيع رسمي على هامش معرض هانوفر ميسي في ألمانيا. وكجزء من التزامها بتبادل الخبرات و المعرفة ودعم شركائها التي تعمل تحت مظلتها، ترأست المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة (زونزكورب) وفدا رفيع المستوى تألف من 19 شركة هامّة في مجال الصناعات التحويلية، إلى “هانوفر ميسي”، المعرض الصناعي الدولي الأبرز في العالم، والذي انعقد في مدينة هانوفر بألمانيا.

جدير بالذكر أن المؤسسة العليا نجحت خلال العامين الماضيين في استقطاب شركات محلية وعالمية رائدة في مجال الصناعات التحويلية. وفي عامي 2012  و 2013 فقط، استطاعت المؤسسة العليا، وبِفضل ما تملكه من علاقات عمل دولية متميّزة، ونفقات تشغيلية منخفضة، وبنية تحتية عالمية المستوى، وقدرة على توفير الدعم التسويقي، إضافة إلى الدعم الذي نالته من فبل المستثمرين، جذب 11.3 مليار درهم هي عبارة عن استثمارات جديدة في 152 مشروعا صناعيا جديدا والتي ستوفر أكثر من  12,000فرصة عمل.

وتعليقاً على هذه الصفقة، قال سعادة محمد حسن القمزي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة: ” لا شك أن المرفق الجديد لشركة الاتحاد الدولية للاستثمار يشكّل إضافة هامّة جداً إلى سلسلة مصانع الورق لدينا، كما يعتبر عنصراً داعماً لاقتصاد أبو ظبي. وهذا المرفق ليس فقط شركة صناعية ذات جودة عالية وقادرة على المنافسة بجدارة على المستوى العالمي، ولكنّها شركة قادرة أيضاً على استقطاب التزامات من الشركاء الرئيسيين لمجموعة الاتحاد، مثل الشركات المنتجة لمادة كربونات الكالسيوم والنشا، والتي تعهّدت بالمشاركة في هذه الصفقة من خلال منح استثمارات إضافية بقيمة 100 مليون درهم إماراتي. كما أن هذا العقد يعكس مرة أخرى الدور المستمر للمؤسسة العليا في جذب المشاريع واسعة النطاق وقدرة مجموعاتنا الصناعية على استقطاب الشركات على اختلاف تخصصاتها الانتاجية.”

وتضمّ مجموعة مصانع الورق التابعة لِ ’زونزكورب‘ مصنع أبو ظبي الوطني للورق، مصنع كراون للورق، ومصنع كوينكس للكرتون،ومصنع الظفرة للورق.

ومن جهته، قال عامر قاقيش، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد الدولية للاستثمار:

“يُسعدنا كثيراً الدخول في اتفاقية الشراكة مع زونزكورب حول هذا المشروع. ولا شك أن المجموعات الصناعية في زونزكورب توفر لنا فرصا رائعة للتآزر والتعاون بين الشركات من مختلف التخصصات الانتاجية، وذلك بالإضافة إلى البنية التحتية عالية الجودة والتي تسمح لنا بالمنافسة الحقيقية على المستوى العالمي.”



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi