الكويت تتصدر هذه القائمة

مصدر الصورة: عالمي

تعتبر دولة الكويت من الدول الأرخص خليجياً بالنسبة للوافدين، وذلك بعد أن حلّت بالمرتبة الأخيرة الـ 121 عالمياً بالقائمة السنوية التي تصدرها شركة استشارات الموارد البشرية الأكبر في العالم “ميرسر” من حيث تكاليف معيشة الوافدين.

إقرأ أيضاً:ماذا يعني انضمام السعودية إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة؟

وفي المقابل، تصدرت هونغ كونغ يليها طوكيو وزيوريخ قائمة أغلى المدن في العالم، فيما تصدرت دبي وأبو ظبي والرياض تصنيف البلدان العربية الأغلى بمعيشة الوافدين.

هذا ويستمر السوق الكويتي في جذب الاستمارات المحلية والأجنبية لاسيما العلامات التجارية العالمية بفضل ارتفاع القوة الشرائية ومتوسط دخل الفرد، وكذلك زيادة عدد السكان الى نحو 4.5 ملايين نسمة، الى جانب الزيادة الكبيرة في عدد المجمعات التجارية وانتشارها في مختلف المناطق.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد المطاعم والاستثمارات في قطاع المطاعم في الكويت الى 900 مليون دينار أي ما يعادل نحو 3 مليارات دولار بنهاية العام 2018، بسبب استمرار التوسع في هذا القطاع مع دخول استثمارات جديدة لعلامات تجارية أوروبية وأميركية وآسيوية عبر نظام الفرانشايز.

إقرأ أيضاً:لهذا السبب باتت الإمارات دولة ميسورة التكلفة بالنسبة إلى المغتربين‎

من جهة أخرى، يشهد سوق الضيافة في الكويت نمواً كبيراً في معدلات الإشغال الفندقي في الربع الأول من العام الحالي، مقارنةً بالفترة نفسها في العام الماضي 2017، وذلك بسبب الزيادة في تنظيم الكثير من مهرجانات التسوق والظروف المناخية الجديدة في جميع أنحاء المنطقة.

وشهد سوق الضيافة في الدولة ارتفاعاً بواقع 2.5 نقطة مئوية في معدلات الإشغال الفندقي من 65.1% في الربع الأول 2017 إلى 67.5% في الربع الأول من 2018.  وشهد السوق أيضاً زيادة بنسبة 4.5% في متوسط سعر الغرفة من 191 دولاراً في الربع الأول من 2017 إلى 200 دولار (ما يعادل 60 ديناراً) في الربع الأول من 2018، ما أدى إلى زيادة إجمالية في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 8.5% من 124 دولاراً في الربع الأول من 2017 إلى 135 دولاراً في الربع الأول من 2018.

إقرأ أيضاً:كأس العالم: الجماهير العربية انقسمت بين فرح سعودي وصدمة مصرية

وتعمل الكويت حالياً على تطوير خطط ومشاريع لتفعيل السياحة في الدولة، وآخرها مشروع بوابة الخليج الشمالي الذي يهدف إلى إنشاء ما يصل إلى 400 ألف وظيفة قائمة على المعرفة، مع جذب 3-5 ملايين زائر سنوياً من خلال فتح فرص استثمارية جديدة لقطاعات السياحة والفندقة والترفيه.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani