القطاع المصرفي في هذا البلد هو الأكثر ربحية

مصدر الصورة: عالمي

أصدرت شركة KPMG مؤخراً الطبعة الثالثة من تقرير “نتائج المصارف المدرجة في دول مجلس التعاون الخليجي”، الذي يظهر أن القطاع المصرفي في الكويت شهد ربحاً جيداً بنسبة 8.9٪ مقارنةً بعام 2016.

إقرأ أيضاً:صفقة عالمية بقيمة 7 مليارات دولار في قطاع القهوة ..إليكم تفاصيلها

وقد بلغ إجمالي الأصول 251.9 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2017 ، مع زيادة 5.9 ٪ مقارنةً بالعام السابق أي عام 2016. وحلل التقرير الذي أتي بعنوان “Shifting Horizons” ، النتائج المنشورة للمصارف المدرجة في جميع أنحاء المنطقة للسنة المنتهية 31 ديسمبر 2017.

وقال رئيس الخدمات المالية في KPMG في الكويت بافيش غاندي:” لقد كان عاماً جيداً للبنوك المدرجة في الكويت مع نمو قوي في الربحية. وقد شهدت 6 مصارف كويتية قفزة مضاعفة في صافي أرباحها بالقيمة المحلية في عام 2017. وقد أعطى إنفاق حكومة الكويت ثقة للقطاع المصرفي وسوق الديون الدولية”.

إقرأ أيضاً:سوق الألعاب الالكترونية… نمو ضخم وأموال بالمليارات

وبالنظر إلى مستقبل القطاع المصرفي، يقول الدكتور رشيد القنا، الشريك الإداري في KPMG في الكويت: ” معظم البنوك الكويتية تسلط الضوء على الخدمات المصرفية الرقمية كواحدة من المبادرات الرئيسية. وستستمر الخدمات المصرفية الرقمية في النمو السريع كقناة بديلة، وعلى الرغم من أن الفروع لن تختفي على المدى القصير إلى المتوسط، فإننا نعتقد أن الخدمات المصرفية الرقمية تنشأ كبديل مفضل للعديد من العملاء، وبصفة خاصة جيل الشباب

وأضاف أن تصنيف البورصة الكويتية كسوق ناشئة من المتوقع أن يشجع المستثمرين للاستثمار في سوق الأسهم الرئيسي الثاني في المنطقة، والذي يضم البنوك الكبيرة التي لديها استثمارات وفروع في العديد من الدول.

إقرأ أيضاً:نصائح وطرق لحماية صفحاتكم الشخصية على فيسبوك

ولفت التقرير إلى أن القطاع المصرفي في دول الخليج يتمتع بالمرونة نسبياً وسط التحديات السياسية والاقتصادية الإقليمية والعالمية، على الرغم من أنه لم يشهد معدلات نمو مضاعفة في السنوات السابقة. وبصفة عامة، ارتفع صافي أرباح جميع بنوك الخليج 6.7 في المئة من سنة لأخرى، مقارنةً بانخفاض العام الماضي، كنتيجة لنمو اقتصادات دول الخليج. ورأى التقرير أن القطاع المصرفي في المنطقة واصل التركيز على خفض التكاليف ومبادرات كفاءة التشغيل، المدفوعة بشكل كبير بالابتكار والتقنية، كما يتضح من انخفاض معدلات التكلفة إلى الدخل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani