العملة الرقمية “عابر” المشتركة بين السعودية و الامارات …أين أصبحت؟

مشروع “عابر” للعملة الرقمية يسير حالياً وفق الجدول الزمني المحدد له، ومن المرتقب الانتهاء منه خلال فترة 12 شهراً.

ذكر المصرف المركزي، أن 3 بنوك تجارية من الإمارات إضافة إلى المصرف المركزي، ستشارك مع 3 بنوك سعودية وسلطة النقد السعودي في التعامل بالعملة الرقمية المقرر إصدارها بالتعاون بين دولة الإمارات والمملكة، عبر مشروع «عابر» لإصدار العملة الرقمية.

اقرأ ايضاً:البورصة الكويتية تتصدر الأسواق الخليجية في 2019

وقال المركزي في رد على استفسارات صحيفة الخليج، إن مشروع «عابر» يتمثل في تطوير إثبات مفهوم (Proof-of-concept)، بشأن إصدار عملة رقمية يتم استخدامها بشكل تجريبي في التسويات المالية بين السعودية والإمارات من خلال تقنيات سلاسل الكتل (البلوك تشين) والسجلات الموزعة.

وأشار «المركزي» إلى أن المشروع يسير حالياً وفق الجدول الزمني المحدد له، ومن المرتقب الانتهاء منه خلال فترة 12 شهراً.

اقرأ ايضاً:هل تعاني في رحلة بحثك عن عمل؟ إليك الحل

وبناء على نتائج إثبات المفهوم الذي سيتم تطويره، سيقرر المصرف المركزي ومؤسسة النقد العربي السعودي، بخصوص إمكانية استخدام العملة الرقمية بشكل فعلي مع تحديد نطاق ومجالات الاستخدام.

وأطلق مشروع عابر لإصدار عملة رقمية، في إطار إثبات المفهوم وفهم ودراسة أبعاد التقنيات الحديثة وجدواها عن كثب، من خلال التطبيق الفعلي ومعرفة مدى أثرها على تحسين وخفض تكاليف عمليات التحويل وتقييم المخاطر التقنية وكيفية التعامل معها.

كذلك يشمل البحث تأهيل الكوادر التي ستتعامل مع تقنيات المستقبل، وفهم متطلبات إصدار عملة رقمية بين البلدين، بالإضافة إلى إيجاد وسيلة إضافية لنظم التحويلات المركزية بين البلدين، وإتاحة المجال أمام البنوك للتعامل مع بعضها بشكل مباشر لتنفيذ التحويلات المالية.

اقرأ ايضاً:إفلاس إحدى أكبر منصات تداول للعملات الافتراضية!

وكانت اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي قد عقدت اجتماعها الأول في العاصمة الإماراتية أبوظبي يوم 17 يناير الجاري، وتم الإعلان عن المبادرات ذات الأولوية والمعدة للإطلاق في إطار استراتيجية خلوة العزم، وذلك لتنفيذ الرؤية المشتركة للتكامل، وتكثيف التعاون الثنائي في المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael