العقارات التجارية في الكويت ترتفع إلى مستويات قياسية
مصدر الصورة عالمي

شهدت أسعار العقارات التجارية في الكويت ارتفاعات ملحوظة خلال العقد الماضي، ولامست أعلى مستوى لها في العامين 2008 و2009م، لتعود وتشهد بعض الانخفاضات المتتالية خلال الفترة اللاحقة، وشهدت استقراراً نسبياً خلال السنوات الأربع او الخمس الماضية، لتعود مع بداية العام الجاري وتشهد ارتفاعات متتالية تجاوزت فيها نسبة 100 في المئة للأسعار التي كانت سائدة في العام 2012م.

إقرأ أيضاً: كأس العالم لكرة القدم 2018 عدو الإنتاج!

 

وفي تقريرها لأسواق الكويت في الربع الأول من عام 2018م، أشارت شركة الاستشارات العقارية العالمية الرائدة ’سي بي آر إي‘ إلى عودة إيجارات العقارات التجارية المرموقة في مدينة الكويت لملامسة أعلى مستوياتها التي شهدتها في عام 2008م. وخلال الربع الأول من العام 2018م، وصل معدل الإيجارات الشهرية في العقارات التجارية إلى 14 ديناراً كويتياً لكل متر مربع ضمن المباني المتميزة في المدينة، مما يمثل زيادة بنسبة 100 بالمئة قياساً بأرقام عام 2012م. وكشف التقرير أن معدلات الإشغال في مساحات المكاتب التجارية من الفئة المتميزة ’إيه‘ قد وصلت إلى أعلى مستوياتها بنسبة 95 بالمئة – مقارنة مع 60 بالمئة في عام 2011م. وتوضح هذه الأرقام زيادة الطلب على المساحات المكتبية عالية الجودة في العاصمة الكويت.

إقرأ أيضاً: ما هي أوضاع الأسواق مع اقتراب انتهاء شهر رمضان؟

كما أشار تقرير السوق الكويتية للربع الأول من عام 2018م إلى وجود 250 ألف متر مربع تقريباً من المساحات المكتبية المتميزة ’إيه‘، والمتاحة حالياً للتأجير ضمن منطقة الأعمال المركزية بمدينة الكويت. وفي الأبحاث التي استند عليها التقرير، تتبعت ’سي بي آر إي‘ مجموعة عينات من العقارات الرئيسية في العاصمة مع تركيز على الأسواق الفرعية في مناطق الشرق والمرقاب والصالحية وحوالي، لتحليل اتجاهات السوق الرئيسية.

إقرأ أيضاً: بالأرقام: الأموال الأجنبية تتدفق إلى الكويت

وبهذه المناسبة، قال جيمس لين، مدير قسم الأبحاث والاستشارات لدى ’سي بي آر إي‘: “تحدد أبحاثنا وبشكل واضح الحاجة المتزايدة للمساحات المكتبية عالية الجودة، ويقع العبء الآن على كاهل المطورين ومالكي أبراج المكاتب التجارية للسعي نحو تلبية احتياجات مجتمع الأعمال العصري. ومن خلال تنويع عروضهم وتقديم الخدمات فضلاً عن حلول مبتكرة لمساحات العمل، يمكن للمطورين وأصحاب العقارات على حد سواء الاستمرار في تحقيق الاستفادة الكاملة من هذا الطلب المتزايد، واستقطاب الشركات الجديدة مع الاحتفاظ بالمستأجرين الحاليين ذوي القيمة”.

إقرأ أيضاً: فيسبوك يعترف: حسابات 14 مليون مستخدم تعرضت لخلل

وفيما تشير التوقعات إلى استكمال تسليم 200 ألف متر مربع تقريباً بين عامي 2018 و2021م، سيشهد المخزون المتاح في قطاع العقارات التجارية زيادة بنسبة 80 بالمئة خلال فترة قصيرة مدتها ثلاث سنوات في حال اكتملت عمليات البناء في جميع مشاريع البناء الشاهقة الأربعة في الموعد المحدد.

وتشير ديناميكيات السوق إلى أن زيادة الحجم المتوقع من عروض المكاتب على المدى القصير، فضلاً عن النمو الهامشي المتوقع للطلب، ينبغي أن يدفع السوق المحلية نحو ضغوطات بتخفيض أسعار الإيجارات مع بدء المشاريع في الاكتمال وارتفاع معدلات الشغور بشكل مطرد.



شاركوا في النقاش
المحرر: osama