الصين تعرض شراء 5% من أرامكو السعودية

مصدر الصورة : عالمي

عرضت الصين، في خطوة جديدة، شراء حصة 5% من أسهم شركة “أرامكو” النفطية السعودية، التي تقدر قيمتها بين تريليون دولار وترليوني دولار، ما يعني أن نسبة الـ5% قد تدر بعائدات المملكة بنحو 100 مليار دولار.

وفي التفاصيل، وجهت شركتا النفط الصينيتان المملوكتان من الحكومة “بتروتشاينا” و”سينوبك” خطاباً إلى أرامكو السعودية في الأسابيع الأخيرة، للتعبير عن الاهتمام بإبرام صفقة مباشرة.

وتشكل الشركتان جزءاً من كونسورتيوم تديره الحكومة الصينية ويضم صندوق الثروة السيادي الصيني.

وستُبنى عملية الشراء المباشر على مفاوضات مباشرة بين البائع أرامكو والمشتري الصندوق السيادي الصيني. وعلى أساس هذه المفاوضات، ستُحدد قيمة الصفقة. أما الاحتمالات فلا تزال جميعها مطروحة في ما يتعلق بنجاح الصفقة أو فشلها.

اقرأ ايضاً:السعودية تتصدر دول المنطقة في استهلاك الطعام

 

نجاح الصفقة

وفي حالة نجاح صفقة البيع، يعني ذلك أن أرامكو قد تؤجل الطرح الأولي لأسهمها في البورصات العالمية، باعتبار أنها باعت فعلاً الكمية المستهدفة، وهي 5% من أسهم الشركة، أو تبيع المزيد من الأسهم بطرح 5% أخرى منها في طرح عام، فيكون إجمالي المباع 10% من أسهمها وليس 5% فقط.

فشل الصفقة

أما الفشل في إتمام الصفقة لعدم الاتفاق على سعر مناسب، فيفيد الشركة أيضاً في الطرح الأولي، إذ ستكون واضحة للقائمين على الطرح القيمة الفعلية للأسهم، سواء كانت أكثر من المبلغ المستهدف تحصيله من عملية البيع أو أقل منه.

بما أن سياسة السعودية مرتبطة بشكل مباشر بنيتها خصخصة جزء من أرامكو، قد تنعكس الصفقة المتوقعة مع الصين بالمرونة على السعودية من ناحية دراسة خيارات متعددة في خطتها في ما يتعلق بطرح الشركة المنتجة النفط الكبرى في العالم في سوق الأسهم.

وأوضح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان العام الماضي أن المملكة تدرس إدراج نحو 5% من أرامكو في 2018 في عملية قد تجمع 100 مليار دولار، إذا تم تقييم الشركة بنحو تريليوني دولار، كما هو مأمول.

اقرأ ايضاً:ما هي الاتفاقيات الموقّعة بين روسيا والرياض… وهل ستؤثر في أسعار النفط؟


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael