الصين أكبر اقتصادات العالم وأميركا تتخلى عن الصدارة

كشفت تقارير صندوق النقد الدولي ووكالة المخابرات المركزية الأميركية، أن الصين أصبحت أكبر اقتصاد في العالم. حيث تخطت اقتصاد الولايات المتحدة الاميركية بمقدار السدس.

وقدّم الصندوق لمحة في تقريره عن حالة الاقتصاد العالمي خلال عام 2020 في ظل جائحة كورونا. وأقرّ حقيقة أن الصين قد أزاحت الولايات المتحدة من صدارة أكبر اقتصادات العالم.

وجاء ذلك، بعد أن كان الاقتصاد الأميركي يستحوذ على نصف الناتج المحلي الإجمالي العالمي في نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945.

مؤشر حساب الناتج القومي الإجمالي

الصين أكبر اقتصادات العالم وأميركا تتخلى عن الصدارة

بلغ حجم الناتج القومي الصيني خلال عام 2020 أكثر من 102 تريليون يوان صيني. وهو ما يعادل 14.6 تريليون دولار، في مقابل 20.8 تريليون دولار الناتج القومي الأمريكي.

ويهمل هذا المؤشر اعتبار رخص سعر نفس المنتجات في الصين عنها في أميركا، إذ يستطيع المستهلك في الصين الحصول على نفس المنتج بنصف ما يحصل عليه المستهلك الأميركي.

واتبع صندوق النقد ووكالة المخابرات الأميركية، مقياساً جديداً، للمقارنة بين حجم اقتصادات الدول يسمى “معيار القوة الشرائية”.

ويهدف المعيار إلى التغلب على فارق مستويات الأسعار بين الدول. ويقارن مقدار السلع التي تستطيع كل دولة شرائها بعملتها الخاصة.

وبلغ حجم الاقتصاد الصيني وفقا للمؤشر الجديد 24.2 تريليون دولار. أما الأميركي 20.8 تريليون دولار.

الاقتصاد الصيني على مسار التعافي من “كورونا”

الصين أكبر اقتصادات العالم وأميركا تتخلى عن الصدارة

تحولت الصين في السنوات الأخيرة إلى ورشة تصنيع عالمية لكل المنتجات. وبرزت بشدة في إنتاج معدات الوقاية والحماية خلال  تفشي كورونا.

وتفوقت الصين هذا العام على الولايات المتحدة الأميركية في الانفاق علي البحث والتطوير، لرفع قدراتها التنافسية مع بقية دول العالم.

وحقق الاقتصاد الصيني نمواً بمقدار 0.7% خلال عام 2020، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الوطني، لتكون الدولة الوحيدة التي حققت نمواً إيجابياً خلال عام جائحة كورونا.

وكشفت البيانات الرسمية أن الصين حققت نموًا بنسبة 4.9% في الفترة من يوليو إلى أغسطس الماضي عن نفس الفترة من العام السابق 2019.

ويرجع سبب سرعة تعافي الاقتصاد الصيني من آثار كورونا، إلى تخلي المستهلكين عن الحذر وعودتهم لمعدلات الاستهلاك السابقة على الأزمة.

ويوضح كبير الاقتصاديين بمعهد “داي ايتشي” للأبحاث في طوكيو، يوشيكيو شيماميني، أسباب تعافي الاقتصاد الصيني بقوله: “ما زال اقتصاد الصين على مسار التعافي. مدفوعا بانتعاش الصادرات. والإنفاق الاستهلاكي يسير في الاتجاه الصحيح أيضا، لكن لا يمكن القول إنه تخلّص كليا من فيروس كورونا“.

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom