الشوكولاته الفاخرة هدية «باتشي» النابعة من القلب

دبي، «صانعو الحدث»

بحسب تقرير مركز «تيك ساي» للأبحاث، من المتوقع نمو سوق الشوكولاته في دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ نحو 8 في المئة بحلول العام 2021م. وأشار التقرير إلى أن هذا النمو سيكون مدفوعاً بشكل رئيسي بالطلب على الشوكولاته الفاخرة والمميزة والشوكولاته الداكنة.

وأشارت تقديرات «يورومونيتور» في تقريرها الصادر حديثاً إلى أن منتجات الشوكولاته في المملكة العربية السعودية تشكل أكثر من 55 في المئة من سوق الحلويات. وتوقعت أن تصل قيمة السوق إلى 2،26 مليار دولار في العام 2018م.

اقرأ ايضاً:خدمة توصيل الوقود إلى سيارتك مباشرة

ومن الشركات التي سجلت تاريخاً حافلاً في إنتاج الشوكولاته الفاخرة في المنطقة منذ أمد طويل، تبرز شركة «باتشي»، التي افتتحت فرعها الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ 44 عاماً. ومنذ انطلاقتها، تلتزم بالابتكار وتطبيق معايير الجودة الفضلى. وتمتاز منتجاتها الفاخرة بطعمها الغني بالنكهات الطبيعية وبأنها خالية من أيّ مواد حافظة.

اقرأ ايضاً:للنساء فقط …إليك قائمة بأفضل 5 بلدان للعمل من بينها دولة عربية!

ما هي تقديراتكم لحجم قطاع الشوكولاته الفاخرة في دولة الإمارات؟ وكم تبلغ حصتكم فيه؟

في العام 2016م، بلغ حجم سوق الشوكولاته في دولة الإمارات العربية المتحدة حوالى 1،368 مليار درهم، وذلك وفقاً لتقرير نشرته غرفة دبي في شهر يوليو من العام 2017م. وتتصدر «باتشي» سوق الشوكولاته الفاخرة بالحصة الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعود الفضل في ذلك إلى حضورنا الواسع في جميع أنحاء الإمارات مع شبكة ممتدة تشمل 32 متجراً حتى الآن.

اقرأ ايضاً:استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لأهداف تجارية لم يعد مجانياً

افتتحتم مصنعاً في دبي منذ حوالى السنتين. كم يبلغ حجم الإنتاج فيه؟ وما هي الأسواق التي سيغطيها؟ وهل ستختلف نوعية الإنتاج عن بقية منتجاتكم؟ ولماذا اخترتم دبي لتكون مقراً لمصنعكم الجديد؟

يبلغ حجم الإنتاج في مصنعنا الحالي 4 طن من الشوكولاته يومياً، ويزيد حجم الإنتاج حتى 5 طن في المواسم والأعياد. ودشنا حديثاً مصنعنا  الأكبر على الإطلاق بمساحة 122 ألف قدم مربع، وذلك بالتوافق مع النمو المستمر للشركة ولأعمالنا في المنطقة والعالم. وسيوفر المصنع مستويات الجودة العليا في البناء والاستدامة، بما أننا نتبع نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (ليد) LEED، وهو نظام معترف به دولياً بأنه مقياس تصميم مبانٍ مراعية للبيئة وعالية الأداء وإنشائها وتشغيلها، يصدر عن مجلس الأبنية الخضراء في الولايات المتحدة الأمريكية. وسيوفر المصنع عند اكتماله في نهاية العام 2018م خطوط إنتاج وأقسام خدمات ومكاتب إدارية مع قدرة إنتاج تبلغ 10 طن في اليوم. وسينتج المصنع أنواعاً مختلفة من الشوكولاته لتلبية حاجات السوق المحلي.

اقرأ ايضاً:شاهدوا سعوديات يجبن على : هل ستقودين سيارتك في حزيران المقبل؟

ما هي الخطط المستقبلية للتوسع في الإمارات والمنطقة؟ 

وضعت «باتشي» خطة توسعية استراتيجية طويلة المدى حتى العام 2025م، تتضمن فتح متاجر جديدة، إضافة إلى تبني مفاهيم جديدة واعتمادها، وذلك استناداً إلى المشاريع الجديدة والنمو الذي شهدته «باتشي» في السنوات الأخيرة، ونتيجة للتحولات الديموغرافية والسكانية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة. وسنفتتح في الأشهر القليلة القادمة 3 مواقع جديدة في دولة الإمارات، في كل من عجمان والشارقة ورأس الخيمة، وسننقل متجرنافي مارينا مول بأبوظبي إلى موقع أكبر داخل المول.

بالنسبة إليكم, ما هي الأسواق الأهم خارج الإمارات؟

إن المملكة العربية السعودية، إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، تعتبر سوقاً من أسواقنا الأهم نظراً إلى حجمها وإمكاناتها الاقتصادية. غير أن الأسواق الآسيوية أثبتت أنها أسواق متنامية مع توافر فرص وخطط جديدة للتوسع في هذه الأسواق.

كيف تصف المنافسة في هذا القطاع؟ وما الذي يميزكم عن الشركات الأخرى؟

يشهد سوق الشوكولاته تنافساً متزايداً، ونراقب هذه المنافسة المتنامية مع العروض المختلفة سواء على الصعيدين المحلي أو العالمي. لكن «باتشي» تتميز عن غيرها من العلامات بالعروض المتنوعة مع أكثر من 90 نكهة تقدَم عند الطلب وبحسب المواسم، في مجموعة واسعة من العبوات المعبأة مسبقاً، والعلب المزينة والهدايا المصممة والمزينة من قبل الفنانين والمصممين الأشهر. ونستثمر في تقديم تصاميم استثنائية لكل مجموعة وموسم، ويعمل مصممونا على اتباع الاتجاهات العصرية في الألوان والإكسسوارات لتوفير منتجات فريدة لعملائنا.

اقرأ ايضاً:10 رموز سرية يجب معرفتها لكشف خفايا الهواتف الذكية

وتمتلك «باتشي» مصنعها الخاص واستوديو التصميم الخاص بها لصناعة الأكسسوارات المصنوعة يدوياً لتزيين الشوكولاته ومصنع الفضة لصناعة هدايا مميزة بتصاميمها الفريدة من نوعها. وتمنحنا هذه العمليات في إطار محفظتنا القدرة على التفرد والإبداع والمرونة لتكييف تصاميمنا بحسب الطلب لتلبية أذواق عملائنا واتجاهات الموضة المتغيرة باستمرار.

ما هي التحديات الأبرز التي تواجه العاملين في هذا القطاع؟

يواجه هذا القطاع الكثير من التحديات الرئيسية كارتفاع أسعار المواد الخام، وخصوصاً المواد الفاخرة التي نحتاجه إليها لتصنيع الشوكولاته، ما لم تجعله «باتشي» يؤثر سلباً في سير عملها أو الاضطرار إلى زيادة أسعار منتجاتها.

ولا يخلو الأمر من توافر الشركات المنافسة التي يزداد عددها كل سنة، ولا سيما محاولة العلامات العالمية الدخول إلى السوق الإماراتية من دون الفهم الجيد لمتطلبات السوق. ونحن في «باتشي»، باعتبارنا رواد في مجالنا، نتمتع بالخبرة الكافية والفهم العميق للسوق ليجعلنا نستثمر دائماً في توفير منتجات وخدمات متنوعة تتناسب والأذواق والمتطلبات والتطلعات كافة.

اقرأ ايضاًبالفيديو: رؤية جديدة لصناعة الساعات الفخمة من دار “بريتلينغ”

إلى ماذا يعود سر نجاح «باتشي» حتى الآن؟

تتواحد «باتشي» في السوق منذ 43 عاماً. واليوم تتوافر العلامة في أكثر من 22 دولة مع أكثر من 190 متجراً حول العالم. فتاريخ العلامة وشبكتها الواسعة يعكسان خبرتنا وشغفنا بهذا المجال. وتتمثل رؤيتنا في أن إهداء الشوكولاته ينبع من القلب، وهي رؤية راسخة في جميع فروع العلامة حول العالم حرصت «باتشي» على ترجمتها من خلال ضمان معايير الجودة العليا. فأدى كل ذلك إلى وضعنا في المقدمة وكللّ نجاحاتنا المتتالية.

كيف غير التقدم التكنولوجي هذه الصناعة؟ وكيف أثرت وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت بشكل عام في عملية التسويق والمبيعات لديكم؟

للتكنولوجيا وتطورها آثار إيجابية في صناعة الشوكولاته بشكل عام. وفي «باتشي»، نحرص دائماً على تبني التطورات التكنولوجية الأحدث في مختلف مجالات صناعتنا، إذ وظفناها لتعزيز أداء خط إنتاج الشوكولاته والتعبئة والتغليف، ما أدى إلى زيادة الطاقة الإنتاجية على مر السنين، التي بدورها تزود شبكة محلاتنا المتنامية بما تحتاج إليه من منتجات لتلبية حاجات السوق المختلفة.

وفيما يخص وسائل التواصل الاجتماعي، فلا شك في أنها جعلتنا أقرب من عملائنا. فنحن على تواصل دائم معهم لنأخذ بآرائهم ونفهم متطلباتهم وأذواقهم أكثر. ومكنتنا أيضاً من الوصول إلى عملاء جدد، وخصوصاً الجيل الجديد.

هل تختلف أذواق الخليجيين عن غيرهم في اختيار نكهات الشوكولاته؟ وما هي الأنواع التي يفضلونها على غيرها؟

بشكل عام، يميل عملاؤنا الخليجيون إلى النكهات المحشوة بالمكسرات، عندما ننظر إلى المنتجات الأكثر مبيعاً في محلاتنا في المنطقة، وخصوصاً في الإمارات. وتشهد محلات «باتشي» إقبالاً كبيراً في شهر رمضان المبارك وعيد الفطر، إذ نقدم إليهم المنتجات بمختلف النكهات والأشكال في خلال هذه الفترة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael