السعوديون ينتظرون يوم غد لهذا السبب!

مصدر الصورة: عالمي

من المعروف عالمياً أن المواطن السعودي يدفع تذكرة السينما الأغلى في العالم، إذ لا يدفع ثمن التذكرة فحسب، إنما يدفع قيمة التنقل والطيران والسكن والطعام ليصل إلى صالة السينما، أي يدفع آلاف الدولارات لمشاهدة فيلم واحد فقط. لكن ابتداءً من يوم غد، السينما تتوافر في السعودية.

اقرأ ايضاً:خاص صانعو الحدث: اقتصادات دول الخليج إلى أين في 2018؟

السينما في السعودية تفتح أبوابها

تستعد محافظة جدة غداً لاحتضان العرض السينمائي الأول للأطفال في جمعية الثقافة والفنون، حتى السابع عشر من شهر كانون الثاني الجاري.

وبحسب صحيفة “سبق”السعودية ، وقع الاختيار على فيلمين عالميين لعرضهما في العرض الأول، وهماThe Emoji Movie  وCaptain Underpants.

اقرأ ايضاً:كيف ستتعاطى السعودية مع بدء هيمنة السيارات الكهربائية؟

وتستضيف مدينة الرياض، وبالتحديد مقر وكالة الأنباء السعودية “واس”، عروضاً سينمائية أخرى متمثلة في ثلاثة عروض، هي  Smurfsو Paddington2وThe Son Of Bigfoot، وذلك في الفترة الممتدة من 18 وحتى 31 من كانون الثاني الجاري، وسيكون سعر تذكرة الفرد 50 ريالاً.

ويُذكر أن هذه العروض تأتي ضمن فعاليات هيئة الترفيه التي تقدمها إلى السعوديين في إجازة منتصف العام، والتي تأتي تحت عنوان “لا تفكر تسافر”. وتعد تلك العروض عودة العروض السينمائية إلى المملكة وذلك بعد توقف دام 3 عقود.

اقرأ ايضاً:حان الوقت لتستقيل من عملك …للعيش في هذه البلدان السبعة الغير باهظة الثمن

الأثر الاقتصادي

هذه الخطوة الجديدة في الشارع السعودي ستؤثر حتماً في الوضع الاقتصادي، إذ إن تشغيل القطاع السينمائي سيؤدي إلى زيادة حجم السوق الإعلامي وتحفيز النمو والتنوّع الاقتصادي من خلال المساهمة بنحو 90 مليار ريال إلى إجمالي الناتج المحلي، واستحداث أكثر من 30 ألف وظيفة دائمة، إضافة إلى أكثر من 130 ألف وظيفة موقتة بحلول العام 2030.

اقرأ ايضاً:كم ينفق المواطن الكويتي على السياحة الخارجية؟

تاريخ السينما في السعودية

نشأت دور السينما في المدن الكبرى في السعودية منذ نصف قرن وكانت تتخذ طابعاً تجاريأ.

وفي الستينات والسبعينات، لم تتوافر سوى بعض الأفلام التسجيلية، التي تنتجها شركات النفط في المنطقة الشرقية للتوثيق، إضافة إلى بعض الأفلام القصيرة التي يغلب عليها الطابع التسجيلي.

اقرأ ايضاً:محاربة الفساد في السعودية مستمرة …فأين بكر بن لادن؟

وكانت دور السينما السعودية متوافرة بشكل أساسي في الأندية الرياضية، وما يعرف بالأحواش السينمائية، وهي أماكن خاصة تعرض فيها بعض الأفلام المصرية وأفلام الأكشن الآسيوية، ونادراً ما تعرض فيها الأفلام التي تعتبر عالمية.

أما في نهاية السبعينات، فمُنعت السينما في السعودية لعدة أسباب، أهمها غياب الثقافة السينمائية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael