السعودية تترأس 12 جهة عالمية مانحة لتطوير لقاح كورونا

تنطلق أعمال المؤتمر العالمي لأبحاث لقاح فيروس ” كورونا”، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، في الرياض غداً في الرياض، بمشاركة أكثر من 110 عالماً وخبيراً في مجال الأمصال واللقاحات، حسبما نشرت وكالة الأنباء السعودية.

وأشار الدكتور أحمد الهرسي رئيس المجلس الاستشاري العلمي بمركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة، إلى أن المؤتمر يحضره نحو 110 عالماً، بينهم 28 عالماً من الولايات المتحدة، و59 سعودياً، و5 من كندا، و4 من ألمانيا، 3 من الصين، 3 من هولندا. وقال: “إن الهدف الرئيس للمؤتمر استعراض الأبحاث، وإجراء عملية ” فلترة” للقاحات والوصول للأكثر فاعلية وبالتالي دعم إنتاجه”، مبيناً أن هناك 12 جهة مانحة ( داعمة للأبحاث ومشاريع إنتاج اللقاح )، تقودها المملكة، ممثلة في وزارة الصحة، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ووزارة الزراعة، ويشارك في المجموعة كل من : منظمة الصحة العالمية، والمعهد الوطني الأمريكي للصحة، ومؤسسة قطر الخيرية، و” ياردا ( من الصحة الأمريكية )، وشركة سامسونج، والمعهد العالمي لأبحاث الأمصال ( التابع للأمم المتحدة)، حيث ستضع المجموعة خلال المؤتمر سياسات التبرع لدعم مشروع إنتاج اللقاح. وأوضح أن المؤتمر سيقف على 19 مبادرة لإنتاج لقاح ضد ” كورونا”، من 4 شركات أمريكية متخصصة، إلى جانب 15 مبادرة من علماء، مشيرا إلى أن تكلفة إنتاج اللقاح يصعب التنبوء بها في المرحلة الحالية، مضيفاً أن تكاليف تطوير وإنتاج اللقاحات الجديدة باهظة جداً، ومما يزيد الأمور تعقيداً أن السوق المتوقع للقاح ” كورونا” لن يكون كبيراً أو جذاباً للاستثمارات العالمية، ولذلك نأمل من خلال هذا اللقاء خلق نوع من التنافس لخفض التكاليف، وهناك قدر معين من الاستثمار سيكون من قبل المملكة، مؤكدا أن الوصول إلى اللقاح الناجع يمر بمراحل عديدة ودقيقة من الاختبارات .



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna