السعودية الأولى عالمياً في هذا المجال !

كشفت شركة مايكروسوفت، عن خطط مبادرتها «ساعة برمجة» التي عقدت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والتي تهدف إلى تعزيز ثقافة البرمجة في المملكة العربية السعودية ومساعدة الطلاب على تطوير المهارات المستقبلية.ومكنت المملكة التي تصدرت المركز الأول في العالم، أكثر من 1,643 مليون شاب من المشاركة في خبرات تعلم علوم الحاسوب خلال الحملة العالمية «ساعة برمجة»، حيث تم تدريب أكثر من 50,608 مدربين عبر 27,850 حدثًا.

اقرأ ايضاً:كم بلغت إيرادات فيسبوك رغم الفضائح؟

وقد شملت مبادرة ساعة برمجة 30 الف مدرسة و40 الف تربوي عبر 147 مدينة داخل المملكة، إذ استطاعت الحملة تمكين ما يقرب من 81 في المئة من الطلاب للمشاركة في تعلم البرمجة وعلوم الحاسوب، كما حصدت مشاركة 74 في المئة من الطالبات في المملكة، وتم دعم الفعالية من قبل منظمات مثل بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، ومؤسسة نماء المنورة، وجامعة دار الحكمة، والعبيكان للتعليم.

اقرأ ايضاً:السعودية رابع أكبر شريك تجاري للإمارات

وقال نائب الرئيس للتسويق والعمليات لدى مايكروسوفت السعودية ريان زاهد، ان هناك أكثر من 50 في المئة من فرص العمل حالياً تتطلب درجة معينة من المهارات التقنية، وسيرتفع هذا العدد ليصل إلى 77 في المئة في العقد القادم، موضحاً أن المملكة تسعى إلى تلبية هذا الطلب من خلال تسريع تعلم علوم الحاسب وتمكين العقول للمساهمة في بناء اقتصاد قوي قائم على المعرفة، ومع مبادرات مثل «ساعة برمجة» قطعت المملكة أشواط كبيرة نحو الأمام من خلال الاستثمار في رأس المال البشري وتمكين الطلاب بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030.

اقرأ ايضاً: للمرة الأولى “أسبوع السفر العربي” في دبي

وأضاف: «تعزز المبادرة رؤية مايكروسوفت المتمثلة في دعم الطلاب لتعلم علوم الحاسب، ونحن نؤمن أن القيمة الحقيقية في تعلم علوم الحاسب ليست متمحورة في عملية البرمجة نفسها فقط، ولكن في بناء المهارات المناسبة التي يحتاجها الطلبة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael
nd you ca