الربط الكهربائي الخليجي تفعّل تجارة الطاقة وإنشاء سوق خليجي مشترك

أعلن الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المهندس أحمد بن علي الإبراهيم، أن الهيئة في طور تفعيل تجارة الطاقة وإنشاء سوق خليجي مشترك للكهرباء تمكّن الدول الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة المختلفة، وذلك خلال لقاء مع عبدالرحيم نقي أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي خلال زيارة قام بها للهيئة، حسبما نشرت وكالة الأنباء الإماراتية.

وتابع الإبراهيم أن الربط الكهربائي الخليجي يعتبر من أنجح وأهم المشاريع الإستراتيجية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك لأن الطاقة هي المحرك الرئيس والفاعل في جميع العمليات التنموية الحيوية.. منوها إلى أهمية الربط القائم و نجاحه في تجنب الانقطاعات بنسبة 100% مما أدى إلى منع الخسائر الاقتصادية التي تسببها الانقطاعات الشاملة للكهرباء. واطلع أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي خلال الزيارة على جهود وانجازات الهيئة لاسيما وأن مشروع الربط الكهربائي يعد من المشروعات الخليجية الإستراتيجية المشتركة. وأكد نقي أن مشروع الربط الكهربائي يحقق جدوى اقتصادية كبيرة حيث يوفر 50% من الاحتياطات الموجودة في الدول الأعضاء الأمر الذي يحدث توفيرا كبيرا في الاستثمارات الرأسمالية إضافة إلى تأسيس القطاع الكهربائي على أسس تجارية قوية تكون قادرة في المستقبل على إنتاج الطاقة الكهربائية والإستفادة فيما بينها ومع الدول الأخرى.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia