الرئيس التنفيذي للمعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة يشيد ببرامج تمكين
كلمة السيد أليستر مكابرا الرئيس التفيذي للمعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة

أشاد السيد أليستر مكابرا الرئيس التفيذي للمعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة ببرنامج (احترف) المخصص لدعم البحرينيين للحصول على مختلف الشهادات الاحترافية.

وقد ذكر السيد مكابرا بأن مثل هذا البرنامج الذي تتميز به مملكة البحرين غير موجود حتى في أكثر الدول تقدما وأقواها اقتصاديا. والتفات تمكين إلى أهمية الشهادات الاحترافية لهو بادرة تستحق الإشادة من الجميع.

وأضاف الرئيس التنفيذي للمعهد بأن عددا كبيرا من البحرينيين قد استفادوا فعلا من دعم تمكين من خلال برنامج (احترف) للالتحاق بشهادة الدبلوم التدريبي العالي في الاتصال والعلاقات العامة (CIPR).

وبين السيد أليستر بأن هذه الشهادة الاحترافية تعتبر الأعلى عالميا في مجال العلاقات العامة. وتعادل درجة الماجستير (المستوى السابع) حسب التصنيف في المملكة المتحدة. كما وأنه جار التنسيق حاليا لطلب إضافتها على الإطار الوطني للمؤهلات الخاص بمملكة البحرين لكي تتم معادلتها محليا كذلك.

كما وأن هذه الشهادة قد تم تصميمها لتناسب العاملين، حيث أن جميع لقاءاتها تتم خلال إجازة نهاية الأسبوع، وهو ما شجع الكثير من البحرينيين على الانضمام لها. خصوصا وأن دعم تمكين لها يبلغ نسبة 100%. وهو ما جعل البحريني الحاصل عليها الخيار الأفضل للتوظيف في قطاع العلاقات العامة.

ومن جانبها بينت الأستاذة نوف بوعلاي نائب رئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية بأن الجمعية وسعيا منها لتخريج أكبر عدد ممكن من حملة هذه الشهادة الاحترافية المهمة، فقد قررت التكفل بنصف رسوم الاشتراك فيها لأي بحريني يحصل على موافقة تمكين على دعمه لحضور هذا البرنامج. حيث سيقوم المشترك بدفع نصف رسوم الاشتراك فقط وسيقوم باسترداد المبلغ الذي دفعه فور إنهائه لهذا البرنامج. وأوضحت بوعلاي بأنه سيتم تدشين الفوج السادس خلال الأسابيع القليلة القادمة.

جاء ذلك على هامش (لقاء الأبواب المفتوحة الأول لمسئولي العلاقات العامة بمملكة البحرين) والذي نظمته جمعية العلاقات العامة البحرينية تحت رعاية سعادة المستشار نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام الرئيس الفخري لجمعية العلاقات العامة البحرينية بفندق ومنتجع سوفتيل الزلاق.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna