التنوع في صناعة التجزئة الفاخرة في مؤتمر عالم الرفاهية العربي

انطلقت فعاليات الدورة السادسة من مؤتمر “عالم الرفاهية العربي” Arab Luxury World، الحدث الرائد في قطاع الفخامة في الشرق الأوسط، اليوم في فندق “جي دبليو ماريوت ماركيز دبي”، تحت عنوان “التحوّل الرقمي مع التركيز على البيانات والتجزئة الراقية”. يُشكّل المؤتمر منصّة حيوية تجمع الخبراء في قطاع الفخامة على الصعيدين الإقليمي والعالمي للمشاركة في محادثات مُجدية حول أحدث الصيحات وأبرز التحديات التي تواجهها الشركات اليوم.

يتمّ تشجيع قطاع التجزئة على التكيّف بمرونة مع سوق اليوم الحافلة بالتحديات. لا يُخفى على أحد أنّ قطاع الفخامة في المنطقة يواجه بدوره تغيّرات لا يُستهان بها، مع تزايد تركيز المستهلك على التفاعل الرقمي، ونهضة المجمّعات التجارية المتخصّصة بالفخامة، والتحدّي الذي تفرضه التجارة الإلكترونية.

اقرأ أيضاً:الثورة الصناعية الرابعة تشكل مستقبل الاستدامة لعمليات الشركات

سيتخلّل المؤتمر حلقات نقاش متعدّدة، أحدها  يتناول موضوع التنوع في صناعة التجزئة الفاخرة ، حيث  ستطرح اسئلة كثيرة منها عن أهمية ربط العلامات التجارية في حركة النوع فضلاً عن النمو الذي أحدثه التنوع  ما ينعكس ايجاباً على ايرادات الأعمال و ثقافة المؤسسات التي لا تنفك تتطور مع التحول الرقمي ، بالاضافة الى ذلك حلقة النقاش ستسلط الضوء على الرسالة  التي تحملها صناعة التجزئة الفاخرة من خلال التنوع و الانفتاح.

أوضح ألكساندر شميت ، مدير العلامة التجارية الإقليمي في فاشيرون كونستانتين ، أن “الجزء الأكثر أهمية من الفخامة هو العلاقة مع عملائنا – والتنوع عنصر أساسي”. “تتمتع منطقة الشرق الأوسط هنا بعالمين منفصلين. من واقع خبرتي ، تعد دبي واحدة من أكثر الأماكن تنوعًا وحوض انصهار حقيقي للقوميات. ولكن من ناحية أخرى ، لدينا أيضًا سوق محلي شديد الاختلاف ، مثل في قطر “

اقرأ أيضاً:58% ارتفاعاً في حزم البرمجيات التي تستهدف الخدمات المصرفية الإلكترونية

على صعيد متصل قالت ديما عياد ، مستشارة العلاقات العامة والتسويق في شركة 11Honore ، “أنا أؤمن إيمانا راسخا بأن تكوني شمولية ومتنوعة متنوعة”. “نحن نشرك أنفسنا في إيجاد حل وتقديمه إلى النساء عبر جميع أنواع الأعراق والخلفيات والأحجام والتفضيلات. في عالم الموضة اليوم ، سيكون من السذاجة للغاية أن نعتقد أننا يمكن أن نكون سائدين فقط. من المهم للبقاء شاملة وتكون متنوعة “.

علماً أن الإمارات تسجل  أعلى معدل نمو سنوي مركب لمبيعات التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 5.1 % بدءاً من العام 2018، لتصل قيمتها إلى 104 مليارات دولار بحلول 2023 مقابل 73 مليار دولار في عام 2016، مدفوعاً باتساع القاعدة السكانية والانتعاش المتوقع لأسعار النفط وتزايد أعداد الوافدين إلى جانب استضافة معرض إكسبو دبي الدولي 2020 وتزايد النشاط السياحي وارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي وانتشار متاجر البيع بالتجزئة المنظمة، فيما يتوقع أن تواصل الإمارات والسعودية هيمنتهما على مبيعات التجزئة في المنطقة، بنسبة تراكمية تصل إلى 76.9% من إجمالي مبيعات التجزئة بحلول 2023، منها حصة قدرها 33.8% للإمارات بمفردها، حسب تقرير ألبن كابيتال، شركة الاستشارات المصرفية والاستثمارية ومقرها دبي،كذلك صنفت الإمارات في المركز الخامس كأفضل الوجهات الاستثمارية العالمية في قطاع تجارة التجزئة

و شهدت فإن العاصمة الإماراتية أبوظبي إضافة 100 ألف قدم مربعة إلى المساحات المتاحة لتجارة التجزئة خلال الفترة ما بين 2014 حتى 2018، لتبلغ 2.7 مليون قدم مربعة في عام 2018، فيما شهدت دبي إضافة 900 ألف قدم مربعة لقطاع تجارة التجزئة خلال الفترة ذاتها، لتبلغ المساحة الإجمالية حالياً 3.8 مليون قدم مربعة في العام الماضي.

اقرأ ايضاً:الإمارات تمنح الضوء الأخضر لاستحواذ «أوبر» على «كريم»

وتشهد شركات تجزئة السلع الفاخرة في دبي نمواً مستمراً في أعمالها خلال العام الجاري، مستفيدة من التدفق السياحي الكبير الذي تشهده دبي، والقدرة الشرائية القوية لدى العملاء والثقة الكبيرة التي يتمتع بها هذا القطاع.

وتوقعت شركة «بين آند كومبني» في دراسة سابقة نمو المبيعات العالمية للمنتجات الفاخرة لتصل قيمتها إلى 185 مليار يورو (860 مليار درهم) خلال 2011 مقارنةً بـ172 مليار يورو في 2010، بارتفاع 8 بالمئة



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael
nd you ca