التحديات والمكاسب.. شركات الطيران تستعد لنقل لقاحات كورونا

أعلنت شركات الطيران العالمية، أنها تستعد لعملية نقل لقاحات كورونا، بعد التعاقد عليها من الدول المختلفة حول العالم. وتتفاءل الشركات بهذه الخطوة، بعد الخسائر التي عانى منها قطاع الطيران بسبب أزمة كورونا، خلال العام الحالي.

وشركات الطيران التي تستعد لعمليات النقل، هي المتخصصة في مجال الشحن أو التي لها باع طويل في المجال، مثل: “لوفتهانزا” الألمانية والخطوط الفرنسية “كي إل إم”، وكاثاي باسيفيك ومقرها “هونغ كونغ”.

مكاسب شركات الطيران من نقل اللقاح

نقل لقاح كورونا

أكد عدد كبير من الخبراء في القطاع، أن أهم فوائد عملية النقل تكمن في تعويض الخسائر الناتجة عن الأزمة، من خلال مراكز عملياتها التي تستخدم كنقاط لربط العالم.

واعتبروا أن نقل اللقاح، سيساهم في تسعير عمليات الشحن وعوائدها، فضلاً عن استعادة المسارات الجوية المتوقفة خلال العام الحالي.

من جانبهان اعتبر منظمات دولية مثل منظمة الأمم المتحدة “يونيسيف”، أن هناك دروس اقتصادية مستفادة من تجربة أزمة الفيروس. لذلك، أعلنت مقاومتها ورفضها لمحاولات رفع أسعار وتكاليف الشحن.

وتحاول المنظمة توفير اللقاحات الوقائية من فيروس كورونا لنحو 92 دولة فقيرة.

التحديات التي تواجه شركات الطيران في نقل اللقاح

التحديات والمكاسب.. شركات الطيران تستعد لنقل لقاحات كورونا

تواجه شركات الطيران عدد من التحديات في نقل اللقاح، وفي مقدمتها، الشبكات والخطوط الأرضية، التي تعاني بالفعل من آثار كورونا، وتحتاج إلى إعادة تأهيل.

وقالت مديرة اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، كيت أوبراين، إن العمل على تطوير اللقاح في وقت قياسي هو الجانب السهل من المهمة. في مقابل أن الأصعب هو عملية النقل الأكثر تعقيداً.

بدوره، حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي الممثل لـ290 شركة طيران، من وجود قيود السفر والحجر الصحي وتأثير ذلك على عمليات نقل اللقاح.

وأشار إلى وجود عدد من الدول التي ترتبط فيها عمليات الشحن الجوي بتوقف حركة الطيران. وهو ما يعد أكبر العوائق التي ستواجه الشركات الفترة المقبلة.

لقاحات كورونا

ويرى عدد من المراقبين أن محاولة بعض شركات الشحن، استغلال نفوذها وفرض أسعار مرتفعة، أمر سينال من سمعتها. باعتبارها تستغل الفرصة الوبائية للتربح.

جدير بالذكر أن بعض الخطوط الجوية بدأت بالفعل في نقل اللقاح “سينوفاك” الصينية إلى البرازيل. كبداية لعمليات النقل التي ستقوم بها الشركات خلال الفترة المقبل.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي