البنك المركزي الأوروبي يقترب من إصدار اليورو الرقمي

أعلن “البنك المركزي الأوروبي” عن قرب إصدار اليورو الرقمي، وهو نسخة من العملة المشتركة بين 19 دولة أوروبية. وذلك استعداداً لمتطلبات السوق، واستجابة للتحول التكنولوجي في المعاملات تأثّراً بفيروس كورونا.

تأتي هذه الخطوة بعد ارتفاع معدلات استخدام الأوربيين للعملات الرقمية، وطرق الدفع غير النقدية في معاملاتهم.

أسباب اصدار اليورو الرقمي

اليورو الرقمي

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاغارد، إن صدور النسخة الرقمية لليورو سيكون ضرورياً للحفاظ على اليورو في المنافسة مع العملات الرقمية الأخرى.

وكشفت أن الأوروبيين توجهوا في الآونة الأخيرة إلى التكنولوجيا الرقمية في الإنفاق، والادخار، والاستثمار. ودور البنك يهدف لتأمين الثقة في العملة وتسهيل استخدام الأموال.

واعتبرت لاغارد أن الوضع الراهن المتأثر بأزمة انتشار فيروس كورونا، يتطلب توفير الإصدار الرقمي من اليورو ليكون البديل المأمون وقت الحاجة إليه.

خطط “المركزي الأوروبي” في معاملاته الرقمية

اليورو الرقمي

أظهرت دراسة جديدة أجراها البنك المركزي الأوروبي، عن وجود خطتين في المعاملات المالية الرقمية المرتقبة.

الأولى منها، تعطيه كامل الصلاحيات في حقوق التسجيل والمراقبة لجميع معاملات النسخة الرقمية لليورو.

وتعتمد الخطة الثانية على وضع قواعد معاملات تحتاج لتسوية، وتسجيل من وسطاء خاضعين لإشراف البنك ومراقبته.

مميزات اصدار اليورو الرقمي

عملة رقمية

يزيد الإصدار الجديد من اليورو مساحات الأمان والثقة، ليصبح بمثابة أموال رسمية خالية من مخاطر الدفع غير النقدي. ومن المتوقع أنه سيكون أقل تكلفة في الاستخدام.

كما أن تحويل المبالغ الصغيرة بين الأفراد المستخدمين لمحافظ رقمية ضمن هواتفهم الذكية، لا يتطلب اتصال العملة الرقمية في البنك بالانترنت.

وسيعالج العجز الذي حدث في بعض البلدان ومنها، السويد، بعد امتناع قطاع كبير من المطاعم والمتاحف والمتاجر عن قبول العملة. واشتراط استخدام المدفوعات عبر الهاتف.

دراسات أخرى لاصدار عملات رقمية

عملة رقمية

يدرس “البنك المركزي الصيني” فرص إطلاق عملة رقمية رسمية للبلاد، وهي قيد الاختبار في الوقت الراهن.

وادّعى “البنك السويدي” أنه بدأ مشروعاً تجريبياً لطرح عملة رقمية في ظل التداعيات الأخيرة التي تمر بها بلاده.

كما كشف “بنك فرنسا” عن نجاحه في تجربة اليورو الرقمي، الذي يعمل على “بلوكتشين” استجابة للتكنولوجيا الجديدة.

وطالبت جمعية البنوك الألمانية المكونة من 200 بنك تجاري، بضرورة إطلاق يورو رقمي قابل للبرمجة والتوجه نحو الابتكار في السياسات النقدية.

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom