البنك السعودي الهولندي ومايكروسوفت العربية يدشنان السنة الرابعة من المبادرات الأكاديمية والتنافسية وبرامج دعم رواد الأعمال
من اليمين الى اليسار : ماجد الغانمي و سمير نعمان اثناء توقيع الشراكة بين البنك السعودي الهولندي و مايكروسوفت العربية

أعلن البنك السعودي الهولندي وشركة مايكروسوفت العربية عن انطلاق فعاليات وبرامج الموسم القادم لمبادراتهما السنوية المشتركة والمستمرة للعام الرابع على التوالي، في مجال تحفيز المهارات والمواهب الأكاديمية للشباب السعودي ودعم رواد الأعمال، والتي تمثّل جملة من البرامج التنافسية الواعدة التي يجري تنظيمها ضمن بيئة ملهمة ووفق رؤية استراتيجية بعيدة المدى تستهدف تهيئة جيل شاب من المبدعين السعوديين، وتعزيز القدرة التنافسية لهم مع أقرانهم من دول العالم المتقدمة.

وكشف الجانبان خلال لقاء مشترك جمعهما بمقر شركة مايكروسوفت العربية ضم كلاً من: سمير نعمان، رئيس مايكروسوفت العربية، وماجد الغانمي رئيس خدمات التقنية في البنك السعودي الهولندي، عن جدول إطلاق البرامج والمسابقات التنافسية لعام 2015، ومن بينها تدشين مسابقة كأس التخيل محليا، والتي تعد إحدى المسابقات الرائدة على مستوى العالم في مجال التقنية، والموجهة لإطلاق العنان لابتكارات وإبداعات الطلاب ، وتشجيعهم على توجيه طاقاتهم واستعراض قدراتهم ضمن منصّات تنافسية مُلهمة تتيحها المسابقة لغرض تقديم أفكار وحلول تقنية مبتكرة وتحويلها إلى منتجات تلبي احتياجات السوق.

وتمكنت المسابقة على مدى السنوات السابقة من التأكيد على دورها كبيئة جاذبة لألمع العقول والكفاءات القادرة على ابتكار حلول جديدة مؤهلة لإحداث التغيير الإيجابي في أساليب الحياة والعمل والترفيه، إلى جانب دورها في تنمية المهارات المؤهلة لسوق العمل في مجال التقنية مستقبلاً.

وأكد محمد المونس، رئيس التسويق و التواصل المؤسسي لدى البنك السعودي الهولندي “أن التزام البنك بشراكته الداعمة لهذه المبادرات يأتي انطلاقاً من إدراكه العميق لدوره على اعتباره جزء رئيس ومؤثر في المجتمع السعودي، الأمر الذي يدفعه إلى تقديم ما يتجاوز حدود الأنشطة المصرفية والمالية التي يضطلع بها، وذلك عبر المشاركة بفاعلية في دعم المبادرات التي تهدف لإطلاق العنان لإبداعات وابتكارات الشباب في المملكة العربية السعودية، والتي تجسّدها شراكتنا المتينة مع مايكروسوفت وما أثمرته من برامج أكاديمية ومحطات تعاون موجهة لدعم رواد الأعمال، ونتطلع لأن يكون لها بصماتها الملموسة في تنويع ودعم اقتصاد المملكة وإثراء بيئته الانتاجية”. 

من جهتها قالت ديمة اليحيى الرئيسة التنفيذية للحلول الإبداعية وتمكين المطورين في مايكروسوفت العربية “انطلاقا من رؤية اتقان لغد أفضل، مايكروسوفت العربية ملتزمة بالعمل مع البنك السعودي الهولندي نحو تحسين فرص التوظيف، وإطلاق العنان للإبداع والابتكار لدى الشباب وذلك من خلال البرامج الأكاديمية والأخرى الموجهة لدعم رواد الأعمال.”

وتتعدد أوجه الشراكة التي تجمع البنك السعودي الهولندي ومايكروسوفت العربية وتتنوع مظلة مبادراتها السنوية لتشمل سلسلة من البرامج الأكاديمية والتنافسية، والتي تم الإعلان عن مواعيد انطلاقتها للموسم القادم 2015، واشتملت على مبادرة Woman Spark المخصصة لدعم مشاركة المرأة في عالم التقنية وتأهيلها لسوق العمل في هذا القطاع. وبرنامج “تمكين هيئة التدريس”، وبرنامج “5 دقائق تقنية” على اليوتيوب، وبرنامج “BizSpark” الذي جرى إطلاقه لدعم رواد الأعمال في مجال التقنية من خلال توفير أدوات تطوير البرمجيات التي ابتكرتها مايكروسوفت، وربطهم بأهم الجهات الفاعلة في هذا المجال، ومن بينها المستثمرون لتمكين رواد الأعمال من إطلاق أعمالهم.

 

كما تشتمل سلسلة المبادرات على برنامج DreamSpark المخصص لتزويد الطلاب بالأدوات المجانية التي تمكنهم من تصميم وتطوير البرمجيات، بما قيمته تقريباً 10 آلاف دولار لكل طالب. ويعمل البرنامج على تشجيع الابتكار والإبداع بين الطلاب، ويدربهم على استخدام التقنية التي تمكنهم من إتقان أنشطتهم وإسهاماتهم في المجال العملي.

 

وتم خلال اللقاء تكريم الجامعات التي تأهلت في مسابقات العام الماضي، ومن بينها جامعة الملك عبد العزيز، وجامعة الملك سعود، وجامعة الأميرة نورة، وجامعة الدمام، وجامعة جازان، وجامعة الأمير سلطان وجامعة اليمامة.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna